وزير الصحة لـ { الصباح }: اليوم افتتاح 30 مركزاً لفحص المصابين

السبت 04 تموز 2020 281

وزير الصحة لـ {   الصباح   }: اليوم افتتاح 30 مركزاً لفحص المصابين
بغداد / حازم محمد حبيب / شذى الجنابي / وفاء عامر / المحافظات/ مراسلو الصباح
تفتتحُ وزارة الصحة اليوم، 30 مركزا صحيا في الرصافة لتسهيل اجراءات المواطنين الراغبين باجراء مسحات وفحوصات فايروس كورونا، الى جانب افتتاح مختبر في مستشفى الكندي بطاقة استيعابية تبلغ اكثر من ألف فحص يوميا، وبينما دعا وزير الصحة، المواطنين الذين تظهر عليهم اعراض الاصابة مراجعة المؤسسات الصحية ليكونوا تحت اشراف الفرق الطبية، وعدم الاكتفاء بالحجر المنزلي، وصلت شحنة مساهمة من منظمة الصحة العالمية تحتوي على أجهزة تستخدم في تأمين الاوكسجين النقي للمصابين.
وقال وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي في تصريح لـ"الصباح": ان الوزارة ستفتتح اليوم 30 مركزا صحيا في جانب الرصافة لاستقبال المواطنين، الذين تظهر عليهم اعراض الاصابة بالفايروس ولتسهيل عملية اجراء الفحوصات المختبرية السريعة وعمل المسحات للمصابين بشكل اسهل، منوها بأن المراكز الصحية تابعة لعدد من قطاعات الرعاية الصحية الاولية لصحة بغداد الرصافة منها"الصدر، الرصافة، الشعب، الاعظمية، المدائن، النهروان، والاستقلال والبلديات الاول والثاني"مشيرا الى ان الوزارة رفعت عدد الفحوصات المختبرية اليومية مابين 11الى 12 ألف فحص في بغداد وباقي محافظات البلاد من خلال زيادة عدد مختبرات الفحص لتوفير فرص الفحص والتشخيص، طبقا لاعداد الملاكات من المتدربين على هذه المختبرات والاجهزة، فضلا عن وجود برامج تدريبية لتدريب التقنيين والاطباء للعمل في هذه المختبرات .
واردف التميمي، بان الوزارة ستفتتح اليوم ايضا مختبرا في مستشفى الكندي بطاقة استيعابية لاكثر من الف فحص يوميا، علاوة على مختبرين في مستشفيي الامام علي والشيخ زايد، لافتا الى ان هذه الخطوات جاءت ضمن اجراءات السيطرة على انتشار الجائحة وحث المواطنين على عمل الفحوصات اللازمة واتباع الارشادات الصحية سواء بالحجر المنزلي او مراكز الحجر وفقا لما يتم اقراره من الطبيب المختص، مؤكدا ان الوزارة تقيم الموقف الوبائي بعدد الاصابات المسجلة  لزيادة عدد  مختبرات الفحص، داعيا المواطنين الذين تظهر عليهم اعراض الاصابة مراجعة اقرب مركز صحي لاجراء الفحوصات المختبرية . 
 
شحنة أجهزة طبيَّة 
بدورها اعلنت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة في بيان صحفي، وصول  شحنة مساهمة من منظمة الصحة العالمية تحتوي على 200 جهاز مولد اوكسجين و 80 ألفا من الاجهزة المستخدمة في تأمين الاوكسجين النقي الذي تتراوح نقاوته ما بين 92 - 95 بالمئة مايعني  امكانية التخلي عن قنينة الاوكسجين واعادة ملئها من جديد، لأن الجهاز يولد الاوكسجين النقي بطريقة مبسطة ويحتاج إلى قنينة ماء ومصدر كهرباء فقط ويوضع بسهولة الى جوار المريض .
وأوضح معاون مدير عام الشركة العامة لتسويق الادوية، سعد المفرجي،ان هذه الشحنة مساهمة تأتي في إطار دعم جهود وزارتنا المتضمنة استمرارها في تأمين اجهزة الانعاش الرئوي، مؤكدا على وصول دفعة طوارئ جديدة عدد 10 اجهزة انعاش رئوي ضمن عقود الشركة، علاوة عن وصول عدد من الاجهزة، تم نصبها في وقت سابق، وعددها 35 جهازا وتم توزيعها بينالمؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات تماشيا مع الخط العالمي للسيطرة والحد من انتشار الفايروس .
 
عودة المواطنين العالقين 
من جانبها دعت مفوضية حقوق الانسان الجهات الحكومية ذات العلاقة الى اعادة النظر بقرار منع العراقيين المسافرين من العودة الى البلاد،داعية الجهات ذات العلاقة الى تبني الابتكارات الخاصة بصنع اجهزة تنفس وانعاش رئوي.
وأفاد المتحدث الرسمي باسم المفوضية علي البياتي في تصريح خص به "الصباح"، بأن المفوضية تلقت عددا من الشكاوى والتبليغات لمواطنين عراقيين عالقين خارج البلاد يعانون من اوضاع سيئة بسبب نفاد جميع المبالغ المالية، التي لديهم وعدم مقدرتهم على العودة،مشيرا الى ان المفوضية تقف بجانب جميع القرارات التي تصدرها خلية الازمة لحماية المواطن، الا ان قرار منع المسافرين من العودة، لابد من اعادة النظر به ودراسته كونه بلا فائدة.
على الصعيد نفسه اوضح البياتي ان الوضع الحالي بحاجة الى اجهزة تنفس صناعي وانعاش رئة لتغطية جميع مستشفيات البلاد بها،مؤكدا ان الكثير من الاطباء والفيزيائيين المختصين بالاجهزة الطبية تمكنوا خلال هذه الفترة من اختراع اجهزة طبية للتنفس من مواد بسيطة متوفرة ومن دون اي تكلفة للحكومة،فضلا عن تقديم  مقترحات وخطط لاستخدام هذه الاجهزة وسد النقص الحاصل بها،داعيا الى الاخذ بها وتبنيها وتطويرها، بدلا من اهمالها لاسيما في هذه الظروف التي تحتاج بها البلاد الى شتى المحاولات لتجاوز الازمة الراهنة.
 
دعم من "العتبة العلوية" 
وفي النجف الاشرف أعلنت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ان مضيف العتبة يجهز أماكن الحجر الصحي بالوجبات الغذائية يوميا . 
وبين رئيس قسم المضيف عيسى الخرسان لـ"الصباح" ان المضيف يقدم الدعم للملاكات الطبية والصحية ويجهز المستشفيات واماكن الحجر الصحي بالوجبات الغذائية لرعاية المحجورين والمصابين بفايروس كورونا، منوها بأنه يجهز 250 إلى 300 وجبة غذائية يوميا لدائرة الصحة مع إمكانية زيادة هذه الوجبات حسب طلب الدائرة،مشيرا الى ان المضيف يوفر الوجبات ايضا لمنتسبي فرقة الإمام علي، المتطوعين لدفن المتوفين بسبب فايروس كورونا، اضافة الى مفارز الأجهزة الأمنية المكلفين بحماية المراكز الصحية في مدينة النجف القديمة .
 
العتبتان الحسينية والعباسية تزودان المؤسسات الصحية بالأوكسجين 
والى كربلاء المقدسة، حيث اعلنت العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية قيام معاملهما بانتاج غاز الاوكسجين الطبي وتزويد المؤسسات الصحية في العراق مجانا، فضلا عن ارسال قافلة مساعدات طبية الى ذي قار.
 وقال مدير اعلام العتبة الحسينية المقدسة علي شبر لـ"الصباح" ان معمل ( نبع الوارث) التابع للعتبة والخاص بإنتاج الغازات الطبية بدأ بزيادة طاقته الانتاجية لتصل الى 500 اسطوانة غاز اوكسجين طبي يوميا، منبها على ان هذه الزيادة جاءت لتلبية احتياجات المؤسسات الصحية في جميع انحاء البلاد مجانا للمساهمة في علاج المصابين بفايروس كورونا،مشيرا الى ان المعمل يقع داخل مدينة الامام الحسن (ع) للزائرين على طريق كربلاء – النجف يرفد المؤسسات بقوافل اسطوانات بشكل يومي. وعلى صعيد متصل بين مدير شعبة الاعلام في العتبة العباسية علي حسين الخبازلـ "الصباح"، انه بتوجيه من ممثل المرجعية الدينية العليا المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي تم ارسال قافلة تضم تجهيزات طبية ومساعدات لوجستية إلى محافظة ذي قار،مضيفا انها تأتي استجابة لاستغاثة الملاكات الطبية في المحافظة، منوها بأن العتبة تعمل حاليا على انجاز نصب معمل خاص بإنتاج الاوكسجين الطبي لسد النقص الحاصل في المؤسسات الصحية، موضحا ان المعمل سيكون جاهزا خلال اليومين المقبلين وسيتم تزويد المؤسسات الصحية بالأوكسجين 
مجانا.