محافظة بغداد: «المستشفيات الأربعة» ستنجز بعد توفر السيولة الماليَّة

الاثنين 06 تموز 2020 273

محافظة بغداد: «المستشفيات الأربعة» ستنجز بعد توفر السيولة الماليَّة
بغداد/ وفاء عامر
 
اكدت محافظة بغداد ان مشروع المستشفيات الاربعة في الحرية، الشعب ، الفضيلية والحسينية سينجز خلال عام ونصف العام حال توفر السيولة المالية.
واوضح النائب الفني لمحافظة بغداد علي العيثاوي في تصريح خص به «الصباح»، ان مشروع  المستشفيات الاربعة الذي بدأت بتنفيذه المحافظة منذ عام 2014 يعد من المشاريع الستراتيجية المهمة ضمن خطة تنمية الاقاليم والذي يهدف الى رفع مستوى الوعي الصحي بالعاصمة، مشيرا الى انه يشمل مستشفيات الحرية، الفضيلية ، الحسينية والشعب، فضلا عن مشروع اخر مهم يشمل توسيع مستشفى النعمان وتطويره، منوها بأن الازمة المالية ادت الى توقف هذه المشاريع بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 347 الخاص بايقاف المشاريع نظرا لعدم وجود تخصيص مالي لها .
واضاف ان المحافظة ونظرا لاهمية هذه المشاريع استحصلت موافقة امانة مجلس الوزراء من اجل استئناف العمل منذ العام الماضي، مشيرا الى ان مستشفى الحرية حقق نسبة انجاز 36 بالمئة وهو مكون من 400 سرير ، علاوة على مستشفى الحسينية مكون من 200 سرير ونسبة انجازه 60 بالمئة، بينما حقق مستشفيا الفضيلية والشعب المؤلفان من  200 سرير ايضا نسبة انجاز نحو 45 بالمئة، الى جانب مشروع توسيع مستشفى النعمان في الاعظمية من خلال اضافة ردهات واقسام وتطويره، مؤكدا ان المحافظة تعكف على التنسيق مع وزارة التخطيط ومجلس الوزراء من اجل صرف دفعات مالية مخصصة لهذه المشاريع، لاسيما ان الشركات المنفذة لها استأنفت العمل بسعي عالٍ من المحافظة، الا انها ملزمة بتسديد مستحقاتها كي لا تتعرض لإشكالات قانونية، لافتا الى ان خطة المحافظة تتضمن انجازها خلال عام ونصف العام في حال توفر السيولة المالية اللازمة.
وبين العيثاوي ان اهمية هذه المستشفيات في الوقت الحالي تكمن في انها ستضيف الكثير الى الرصيد الصحي ببغداد كون العقد الذي ابرمته المحافظة لهذه المشاريع منذ عام 2014 يلزم الشركات المنفذة بانشاء المستشفيات وتجهيزها بشرط ان يكون شراء الاجهزة بعام التسليم نفسه لضمان ان يتم تعزيزها باحدث الاجهزة الطبية الموجودة ولا تكون مجرد مكان لتصريف الاجهزة الطبية، اضافة الى ان المناطق التي شيدت عليها هذه المستشفيات محرومة من الخدمات الطبية وبالتالي فان ذلك سيرفع من مستواها الصحي والطبي.