مقترح قانون يعدّ متوفي الصحة جرّاء كورونا شهداء

الاثنين 06 تموز 2020 294

مقترح قانون يعدّ متوفي الصحة جرّاء كورونا شهداء
 
بغداد/ الصباح
 
 
ثمّنَ رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال افتتاحه، أمس الأحد، مستشفى العطاء في مدينة الصدر بسعة 325 سريراً للحجر الصحي، مبادرة سرايا السلام، وجهودهم في إنشاء هذا المستشفى الذي سيقدِّم خدماته للمواطنين، مقدّماً شكره لسماحة السيد مقتدى الصدر الذي وجّه بتحويل أحد مقار السرايا وتأهيله ليكون مستشفى خاصاً لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وفي حين كشف النائب الأول لرئيس البرلمان حسن كريم الكعبي عن تحرّك حثيث لمجلس النواب لإعداد مقترح قانون جديد لاعتبار المتوفين من الملاكات الطبية بالوباء “شهداء”، أكد وزير الصحة حسن التميمي أنَّ مشروعاً آخر سيبدأ العمل به بجانب الكرخ لمكافحة الوباء.
وأفاد بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء تلقته «الصباح» بأنَّ الكاظمي “افتتح مستشفى العطاء في مدينة الصدر، الخاص بالمرضى المصابين بفيروس كورونا، والذي تم تأهيله وإنجازه من قبل سرايا السلام، بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة».
وتفقّد الكاظمي «ردهات المستشفى، واطلع على أقسامه، وحيّا الجهد الكبير الذي ساهم في إنشاء المستشفى في هذا الظرف الصعب، إذ تتكاتف فيه الجهود الحكومية والفعاليات الاجتماعية في سبيل مواجهة جائحة كورونا، من أجل التخفيف من معاناة المواطنين»، مشيداً بـ”تعاون أبناء مدينة الصدر مع وزارة الصحة».
وقال رئيس الوزراء: “أنا سعيد لتواجدي وسط أهلي وناسي وأحبائي وأصدقائي في مدينة الصدر»، مثمناً «مبادرة سرايا السلام، وجهودهم في إنشاء هذا المستشفى الذي سيقدّم خدماته للمواطنين».
من ناحيته كشف النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي عن “تحرك حثيث لمجلس النواب لاعداد مقترح قانون جديد لاعتبار المتوفين من الملاكات الطبية البطلة بمرض كورونا  (شهداء) ولهم جميع حقوق الشهيد، تثميناً لدورهم البطولي والإنساني بالتصدّي لهذا الوباء 
الفتّاك”.