رؤوس أموال عراقيَّة تستثمر في الخارج

الخميس 09 تموز 2020 373

رؤوس أموال عراقيَّة تستثمر في الخارج
 
بغداد/ الصباح
 
مغريات كثيرة تقدم من دول عديدة لاستقطاب رجال الأعمال العراقيين مقابل مبالغ من المال تستثمر في تلك الدول وعند ذلك يحصل المستثمر على جواز ذلك البلد الذي يمنحه حرية التنقل بين أغلب دول العالم، الأمر الذي يحمل بين طياته تأثيرات سلبيَّة في اقتصاد البلد، إذ يمكن خلق بيئة مناسبة للعمل والاستثمار داخل العراق تقود الى عدم تفضيل بيئة عمل أخرى.
عضو منتدى بغداد الاقتصادي جاسم العراقي نبه الى أنَّ «العراق يملك فرص عمل لا تعد وفي جميع القطاعات الاقتصادية من دون استثناء ويمكن أنْ تستوعب جهود الشركات الاقليمية والمحلية والدولية، الأمر يحتم علينا العمل الجاد باتجاه تحسين واقع البيئة الاستثمارية، والحفاظ على الخبرات والاموال العراقية داخل البلد».
 
سوق العمل
وأضاف العراقي أنَّ «رؤوس الأموال العراقية متواجدة في المهجر وتقدر بمئات المليارات التي يمكن أنْ نعود بها الى سوق العمل المحلية شرط أنْ نحقق عناصر الجذب للأموال العراقية التي تحقق المنافع الاقتصادية المختلفة».
وكان الرئيس التنفيذي لشركة (بلومينا) وسيم داود قال: «هناك إقبالٌ من قبل المستثمرين ورجال الأعمال للحصول على الجنسيَّة الثانية وجواز السفرالثاني أو 
الإقامة الدائمة عبر الاستثمار، ويعود ذلك للتسهيلات والبرامج الجديدة التي تم طرحها من قبل الحكومات، وباتت للشركة خبرة في هذا المجال وواكبنا مختلف التغيرات والتوجهات في الوطن العربي وفي العالم في ما يتعلق بمجال الجنسيات الثانية والإقامات الدائمة عبر الاستثمار. ونسعى الى التواجد في كل سوق عربية فبدأنا في الأردن وتوسعنا إلى مصر، الإمارات العربية، العراق، فلسطين ومؤخراً في قطر». 
سهولة الإجراءات
لفت الى انه «بالإجمال يفضل مواطنو العراق الحصول على جنسيات الدول الكاريبية التابعة للكومنولث البريطاني، ذلك لسهولة إجراءات الحصول عليها، في دول مثل سانت كيتس ونيفيس التابعة للكومنولث البريطاني».
بدوره شدد المختص بالشأن الاقتصادي احمد الركابي على «ضرورة حماية الموارد البشرية العراقية ذات الخبرة في اختصاص عملها، ولا يجب أنْ نقدمها مجاناً الى دول العالم المختلفة وبجعبتها رؤوس أموال يمكن أنْ تحقق منفعة اقتصاديَّة كبرى للبلاد».
حماية مواردنا
أشار الى «ضرورة تشخيص الجهات ذات العلاقة هذا الأمر وتعمل على إيجاد الحلول وحماية 
مواردنا البشرية ورؤوس أموالها أفضل مما تقدم على طبق من ذهب لاقتصادات أخرى»، مشيراً الى «ضرورة الانتباه الى أنَّ دول  الكومنولث تقدم مغريات لحامل الجنسية الثانية وعائلاتهم منها السفر إلى أكثر من 160 دولة بدون تأشيرة، كما ويكون المستثمر مواطنًا من الدرجة الاولى في ويحصل على إقامة في بريطانيا لمدة 6 أشهر في السنة وبذلك يحصل إلى إفضل خدمات الرعاية الصحيَّة والتعليم، فضلاً عن الإعفاء الضريبي على الدخل وإمكانية فتح حسابات بنكية خارجية وتسجيل شركات في الخارج وتنمية الأعمال، وهنا يجب الإفادة من هذه المحفزات والعمل على إيجاد مغريات أكبر من ذلك تحافظ على هذه الثروات».
 
المتقدمون العراقيون
تسأل الركابي عن سبب 
حصول جميع المتقدمين العراقيين على جواز سفر سانت كيتس ونيفيس بنسبة نجاح 99 بالمئة 
من دون أي حالات رفض وتقدم 
هذه الخدمة الى الآلاف من رجال الأعمال، والأطباء والمستثمرين في العراق ويضمن لهم 
ولأسرهم الحصول على جواز السفر الثاني؟.