الكاظمي: سيادة القانون سيكون لها الصوت الأعلى والأخير

الخميس 09 تموز 2020 470

الكاظمي: سيادة القانون سيكون لها الصوت الأعلى والأخير
بغداد/ الصباح
 
 
جدد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، التأكيد على ملاحقة الجناة الذين اغتالوا الخبير الستراتيجي هشام الهاشمي، مشدداً على ألاّ تمر هذه الجريمة الجبانة من غير عقاب، وأن سيادة القانون سيكون لها دائماً الصوت الأعلى والأخير.
وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقته “الصباح” أن “الكاظمي ترأس أمس اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، وشدد على تنفيذ توجيهاته الى الأجهزة المعنية بالإسراع في إتمام التحقيق بجريمة اغتيال الهاشمي النكراء، ورفع النتائج، وتقديم الجناة الى عدالة القضاء”.
وقال الكاظمي: “إننا مصممون بعزم لا يلين على ملاحقة الجناة، وألاّ تمر هذه الجريمة الجبانة من غير عقاب، وان سيادة القانون سيكون لها دائماً الصوت الأعلى والأخير”.
وأكد المجلس على ضرورة أن تواصل أجهزة وزارة الداخلية والقوات الأمنية الماسكة للأرض، تطبيق ساعات حظر التجوال بمنتهى الانضباط والالتزام، وأن تتعامل بجدية وحسم في تطبيق قرارات الحظر الصحي، فضلاً عن محاسبة المخالفين والمتسببين بخرق التعليمات، مشددا على تنفيذ المقررات السابقة بفرض الغرامات على المخالفين لإجراءات الحظر الصحي، والتأكيد على إغلاق كل ما له علاقة بتجمّعات الأفراد المخالفة لشروط مجابهة جائحة كورونا، بما في ذلك القاعات الرياضية، والأماكن الترفيهية، والنوادي والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية الكبيرة.
كما أقرّ المجلس، وفقا للبيان، الستراتيجية الوطنية لأمن البنى التحتية الحرجة والحسّاسة.