ممرض عراقي يرفع معنويات مصابي كورونا بالغناء

السبت 11 تموز 2020 201

ممرض عراقي يرفع معنويات مصابي كورونا بالغناء

الصباح/ سرور العلي 
 
بصوته المملوء بالشجن والحنين، يحاول الممرض الشاب محمد كريم أن يرفع معنويات المرضى المصابين بفيروس "كورونا" في مستشفى "الموانئ" بمدينة البصرة بالغناء لهم.

وعن مبادرته الإنسانية تحدث كريم، لـ"الصباح": "لم يكن هناك تخطيط مسبق لمبادرتي، بل جاءت بشكل عفوي وبسيط لنشر التفاؤل والبهجة والفرح بين المصابين الراقدين".
وأضاف "هذا أقل ما أقدمه من خدمة خيريَّة للوقوف معاً وبتكاتفنا للحد من انتشار المرض والقضاء عليه، سأستمر بالغناء لهم، طالما رأيت السعادة على وجوههم ومشاركتهم معاناتهم".
ولاقت مقاطع الفيديو التي يغني فيها كريم صدى واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، وتداولها الملايين من العراقيين والعرب عبر حساباتهم الشخصية لما يحمله من رقي في المشاعر ولامتلاكه حنجرة ذهبيَّة، ما جعله يتحول لنجم سوشيال ميديا، ويطالبه المعجبون بالمزيد، وكان أحد هذه الفيديوهات أغنية "يا أمي يا أم الوفا يا طيف من الجنة" للمطرب سعدون جابر لسيدة عراقية مسنة، وتفاعله معها بتعابير جميلة، وكأنه مع والدته معبراً لها عن دورها العظيم في تربية الأجيال والأمومة ما جعلها تتأثر وتبدأ بالبكاء.
ومنحت وزارة الصحة العراقية شهادة تقديرية لكريم لجهوده وتعامله الإنساني مع مرضاه، ويسعى جاهداً لبذل كل ما باستطاعته للتقرب من المصابين وإزاحة هموم المرض عنهم، وأدى الممرض سابقاً أغنية "سلامات" للتخفيف عن شاب عراقي مصاب بالفيروس.