العراقيون يستذكرون بفخر تحرير الموصل ودحر إرهابيي {داعش»

السبت 11 تموز 2020 198

العراقيون يستذكرون بفخر تحرير الموصل ودحر إرهابيي {داعش»
بغداد / الصباح / مهند عبد الوهاب / شيماء رشيد
 
 
حيَّت الرئاسات الثلاث، الجمهورية والوزراء والنواب، البطولات المشرِّفة التي قدَّمها أبناء القوات المسلحة بمختلف صنوفها، وهم يكبِّدون الإرهاب خسائر كبيرة خلال معركة تحرير الموصل، مبينةً أنَّ العراقيين سجَّلوا بتحرير أم الربيعين صفحةً بيضاء أخرى في تأريخهم، وكتبوا بتضحيات أبنائهم أسمى صور البطولة والفداء. ويستذكر العراقيون في العاشر من تموز معركة الفخر والانتصار، حينما حقَّق أبطال القوّات المسلحة مأثرة بطوليَّة تمثَّلت في تحرير الموصل من دنس إرهابيي “داعش» الإجرامي. رئيس الجمهورية برهم صالح أكد بمناسبة الذكرى الثالثة لتحرير الموصل أنَّ «جهدنا لن يستقرَّ حتى القضاء الناجز على جميع فلول داعش، والإرهاب والجريمة والفساد بمختلف تسمياتها» مشيراً إلى أنَّنا «حرّرنا الموصل واستعدنا المدن والقرى، بالتضحيات العظيمة، وبشجاعة الشجعان، وبإرادة العراقيين ووحدتهم وتماسكهم».
وقال رئيس الجمهورية: إنَّه “لن يرتاح لنا بال حتى عودة آخر نازح ومهجّر ومهاجر، واستقراره في بيته ومدينته في ظروف كريمة، ولن يهدأ بالنا قبل أنْ نعيدَ بناء المدن التي خُرِّبت وتشييد الحياة التي هُدِّمت فيها”.
بدوره قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان لمكتبه الإعلامي تلقته “الصباح”: إنَّ “العراقيين سجَّلوا بتحرير الموصل صفحةً بيضاء أخرى في تأريخهم، كتبوها بتضحيات أبنائهم، وبتلاحمهم وتآخيهم لأجل وحدة العراق، ولأجل قبر ظلمة الإرهاب وكف حالك آثامه عن كل العالم».