النفط واليورو يُسجلان ارتفاعاً طفيفاً

الخميس 23 تموز 2020 347

النفط واليورو يُسجلان ارتفاعاً طفيفاً
الصباح/ وكالات
 
بعد خمسة أيام من المناقشات المشحونة، اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على خطة تاريخية، وميزانية إجمالية تبلغ 1.83 تريليون يورو (2.10 تريليون دولار) لتمويل تعافي أوروبا من أزمة فيروس كورونا.وسط ذلك، ارتفعت أسعار النفط أمس الاول بفضل أنباء إيجابية عن تجارب على لقاح لفيروس كورونا، 
لكنها ظلت داخل نطاق تداول ضيق سجلته في الأسابيع الثلاثة الفائتة وسط مخاوف من أن تؤدي إجراءات عزل عام جديدة لخروج تعافي الطلب عن مساره. 
الى ذلك أدى اتفاق قادة الاتحاد الاوروبي، فضلا عن تجارب لقاح جديدة لـ (كوفيد - 19)، الى ارتفاع قيمة اليورو لأعلى مستوياته منذ مطلع آذار، للصعود بنسبة 0.2 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.1470 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من آذار.
وأبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقا بشأن خطة حوافز ضخمة لإنعاش اقتصاداته التي تضررت بفعل جائحة كورونا، بعد مداولات ومناقشات استمرت خمسة أيام، اجتمع فيها قادة دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم، 27 دولة، لبحث خطة التعافي المالي، وإجراءات الإغلاق الاقتصادي التي فرضتها دول الاتحاد للحد من انتشار الفيروس.
من جهة أخرى، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 21 سنتا أي نحو 0.5 بالمئة إلى 43.49 دولارا للبرميل، بينما كسب خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 11 سنتا إلى 40.62 دولارا.
وتحركت أسعار إغلاق الخامين في نطاق دولارين منذ بداية الشهر الحالي، إذ تلقت الأسعار الدعم من تطورات مشجعة بشأن لقاح للفيروس مع مسارعة منتجي العقاقير والمؤسسات الطبية لإيجاد سبيل لمواجهة أسوأ أزمة صحية تواجه العالم في قرن.
وحذر محللون من الطبيعة الهشة لسوق النفط ما يثير مخاوف بأن الطلب القوي من الصين قد يجف في الأشهر المقبلة.
الى ذلك، عززت نتائج مشجعة من عدة تجارب للقاح (كوفيد – 19) المعنويات الأوسع نطاقا، وكذلك العملات المرتبطة بالسلع الأولية.
وقال محللون: لايمكن دفع اليورو للصعود أكثر، بعد اتفاق الاتحاد الاوروبي، إذ تم بالفعل تحديد قيمة المنح وكذلك القروض.
واستقر مؤشر الدولار مقابل سلة العملات وسجل 95.813 في أحدث تداول، الى جانب ارتفاع العملات المرتبطة بالسلع الأولية.
وربح الدولار الأسترالي 0.5 بالمئة إلى 0.7049 دولار أميركي، وهو أعلى مستوى منذ العاشر من حزيران بعدما لم يقدم البنك المركزي سوى القليل من المفاجآت في محضر اجتماعه في الشهر الماضي.  وأفاد الجنيه الاسترليني أيضا من التحسن واسع النطاق في معنويات المخاطرة، إذ زاد 0.4 بالمئة إلى 1.2716 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 11 حزيران، إذ صعد 0.3 بالمئة مقابل اليورو إلى 90.16 بنسا.
وساد الهدوء بقية الأسواق حيث جرى تداول معظم العملات في نطاقات محدودة.