الصحَّة: لم نسجل وفيات بسبب نقص الأوكسجين

الأحد 26 تموز 2020 359

الصحَّة: لم نسجل وفيات بسبب نقص الأوكسجين
بغداد/ المحافظات/ مراسلو الصباح 
 
 
أكدت وزارةُ الصحة عدم تسجيل وفيات ناجمة عن قلة تجهيز الاوكسجين في المستشفيات ومراكز الحجر، وبينما قدمت محافظة النجف اعتذارها عن استقبال الزوار خلال عيدي الاضحى والغدير، تم تنفيذ حملة تعفير وتعقيم في مدينة الموصل. 
وقال مدير صحة الكرخ الدكتور جاسب الحجامي لـ "الصباح":  إنّ "الدائرة لم تسجل أي أزمة في توفير الاوكسجين على الرغم من استيعاب المستشفيات أعداداً كبيرة من مرضى كورونا"، لافتا إلى "وجود كميات كافية من هذه المادة لإسعاف المصابين بالفيروس مع توفر خزين احتياطي في غرفة كل مريض وزيادتها للطوارئ في جميع مستشفيات العزل الصحي بجانب الكرخ."  واكد أنّ المستشفيات لم تسجل أي حالة وفاة منذ بداية الأزمة بسبب نقص الاوكسجين، مبينا ان توفيره يجري من خلال العقد الساري مع المعامل الحكومية والأهلية، فضلا عن وجود عدد كبير من المتبرعين للمؤسسات الصحية.
وأشار الحجامي الى استمرار الفرق الصحية في المراكز بجميع قطاعات الكرخ بزيارة المصابين في العزل المنزلي يوميا ومتابعة حالتهم الصحية واجراء الفحص السريري واخذ المسحات ومتابعة المصابين وأسرهم، مع استمرار حملات الفرق الثابتة والجوالة بفحص الملامسين من خلال اجراء الفحوصات الاحترازية الأولية لهم، وتوفير كل الاحتياجات الضرورية الخاصة بهذا الوباء من ملاكات طبية وصحية ومختبرية مثل فحص الدم الاستباقي والمسحات الخاصة بفيروس كورونا وادخال البيانات الصحيحة الخاصة بالمصابين، والحملات مستمرة لحين انحسار المرض وانتهاء الوباء.   وذكر الحجامي انه تم تنظيم حملات للتبرع بالدم لتعزيز الرصيد الستراتيجي خصوصا من أصناف الدم النادرة التي تحتاج اليها المستشفيات، ورفد مرضى الثلاسيميا والهيموفيليا وعمليات الجراحة الطارئة في مستشفيات الكرخ.
 
النجف تعتذر عن استقبال الزوار
وفي النجف اعلن المحافظ لؤي الياسري ان سيطرات المحافظة الخارجية سيتم اغلاقها بالكامل خلال عيدي الأضحى والغدير بسبب الاصابات المتزايدة بفيروس كورونا.
 وبين الياسري في حديث لـ "الصباح" ان خلية الأزمة في المحافظة وجهت مديرية الشرطة بغلق الطرق النيسمية وتكليف قوة من الشرطة بمتابعة الخروقات التي تحدث من خلال هذه الطرق ومحاسبة القادة الأمنيين في حالة حدوث خروقات في مناطقهم. 
واضاف انه تقرر ان يكون حظر التجوال الجزئي في المحافظة من الساعة الثانية عشرة ليلا وحتى الساعة السادسة صباحا لمنح المواطنين فرصة أكبر وتقليل الزحام في الاسواق. 
وفي ما يتعلق باحياء مراسيم عاشوراء، أجاب الياسري "كلفت خلية الأزمة قسم الصحة العامة بتقديم تقرير صحي ودراسة بشأن احياء مراسيم عاشوراء لمناقشتها مع اصحاب المواكب الحسينية والاستعداد لشهر محرم الحرام". 
وأفاد الياسري بأن المحافظة ستخصص 300 دونم في قضاء النجف (المركز) لتوزيعها كقطع اراض سكنية بين منتسبي دائرة الصحة من أبطال الصد الأول، اضافة الى تخصيص حصة لموظفي بقية الدوائر والشرائح المشمولة بتخصيص قطع الأراضي.
 
حملة تعفير في الموصل 
وفي الشأن نفسه باشرت مديرية  بلدية الموصل والدفاع المدني مع صحة نينوى حملة تعفير وتعقيم العديد من المواقع كالأسواق والمناطق المكتظة بالسكان خاصة التي سجلت فيها اصابات الجائحة باعداد كبيرة مثل الزهور والنور والحدباء والبلديات ومناطق أخرى.
 وقال مدير بلدية الموصل رضوان الشهواني لـ "الصباح": ان الحملة ستشمل الأسواق ايضا لانها من الأماكن 
المكتظة.
وتابع أن مديرية الدفاع المدني في نينوى شاركت في حملة تعفير وتعقيم مناطق الموصل القديمة وايمن الموصل، مبينا ان الحملة ستستمر خمسة ايام.
هذا وكانت صحة نينوى قد اعلنت تسجيل ارتفاع كبير في معدل الاصابة بفيروس كورونا في صفوف المواطنين، ما دفع محافظ نينوى إلى فرض اجراءات مشددة وصارمة بسبب عدم التزام اغلب المواطنين بالتعليمات الصحية.
 
ارتفاع معدلات الشفاء في واسط
 وفي الملف نفسه قال رئيس خلية الازمة في واسط، المحافظ محمد المياحي لـ"الصباح": ان المحافظة شهدت خلال الايام الماضية انخفاضا ملحوظا في معدلات الاصابة بفيروس كورونا، مبينا ان اغلب المصابين بحالة صحية مستقرة ويتلقون العناية الطبية اللازمة.
واكد ان المحافظة قررت تشديد الاجراءات الامنية والصحية خلال فترة النهار، مشيرا الى ان خلية الازمة قررت استئناف الدوام الرسمي في جميع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وكل ما يتعلق بالمشاريع الخدمية العاملة في المحافظة مع اتخاذ الاجراءات الوقائية كافة.
ونوه بانه تم السماح لاصحاب العيادات الطبية بالعمل من الساعة الثانية ظهراً وحتى السادسة عصراً والصيدليات من التاسعة صباحاً الى الساعة 9 ليلاً.
 
الديوانية تتسلم أجهزة طبية
وبهذا الشأن اعلنت مديرية الصحة في محافظة الديوانية تجهيزها بعدد من الأجهزة الطبية وكميات كبيرة من الأدوية الضرورية من بينها 18جهاز cpap  و10 اجهزة اوكسجين. 
وقالت مدير الصحة في محافظة الديوانية الدكتورة لمياء الحسناوي لـ"الصباح": ان مديرية الصحة تسلمت عددا من الأجهزة الطبية المهمة وكميات كبيرة من العلاجات وأكياس الدم والمواد المختبرية، موضحة ان التجهيزات شملت 18 جهاز cpap و10 اجهزة للاوكسجين وجهاز استخلاص ومواد مختبرية وأكياس دم بواقع 250 حصة طارئة وجهازي فنتليتر، مشيرة الى تجهيز الصيدليات بالمضادات الحياتية والمغذيات والأقراص السرطانية وغيرها من العلاجات والمستلزمات الطبية.
واكدت الحسناوي استمرار دائرة الصحة باستنفار الملاكات الصحية والطبية للسيطرة على الموقف خصوصا في ما يتعلق بجائحة كورونا.