دعوات لزيادة رواتب {شبكة الرعاية} إلى 400 ألف

الثانية والثالثة 2020/07/26
...

بغداد / مهند عبد الوهاب
 
 
دعت لجنةُ العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين في مجلس النواب وزارة التخطيط إلى الاسراع بتنفيذ احصاء سكاني يوفر معلومات دقيقة لزيادة أعداد المواطنين المشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية.
وقالت عضو اللجنة خالدة خليل في حديث لـ"الصباح": ان "اللجنة تدرس مقترحا يقضي بزيادة راتب شبكة الرعاية الاجتماعية من 175 الف دينار الى 400 الف دينار شهريا كحد ادنى ضمن جهود تفعيل قانون الرعاية الذي صوت عليه البرلمان في الدورات البرلمانية السابقة".  
واضافت خليل ان تطبيق القانون يحتاج الى اليات ومعلومات من وزارة التخطيط على اساسها يمكن تنفيذ اجراءاته، داعية وزارة التخطيط إلى الاسراع باجراء احصاء سكاني من اجل توفير قاعدة بيانات دقيقة تضم معلومات عن المسح السكاني بغية شمول اعداد اكبر من المواطنين في شبكة الرعاية الاجتماعية والمشمولين بتعويضات الهجرة والمهجرين. 
اما بشأن عودة النازحين، فقد اكدت عضو اللجنة ان عودة النازحين مرهونة بالكثير من الاجراءات وتوفير الظروف المناسبة لعودتهم ومن اهمها الاجراءات الامنية والبيئة المناسبة مثل إعادة الاعمار والخدمات قبل عودتهم، موضحة ان عودة النازحين طوعية اضافة الى إعطاء منحة العودة وقدرها مليون و 500 الف دينار والتي اصبح من الصعوبة منحها في هذا الظرف الاقتصادي الذي يتعرض له العراق وقد تسلمتها اعداد قليلة منهم ومن تبقى سيشمل حين توفر الاقتراض الداخلي لتأمين هذه المنح اضافة الى رواتب الموظفين والمتقاعدين.
وكان عضو في الهيئة العليا للتعداد العام للسكان والمساكن، رجح تأجيل التعداد العام للسكان والمساكن الذي كان مقرراً ان يجري هذا العام الى 2022 بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وتفشي جائحة "كورونا".
وقال عضو الهيئة، رئيس هيئة احصاء اقليم كردستان سيروان محمد محيي الدين، في حديث لـ"الصباح": ان الاجتماع الاخير للهيئة الذي عقد نهاية حزيران الماضي، نوقشت فيه احتمالات تأجيل التعداد العام للسكان والمساكن، بسبب الاوضاع الاقتصادية والصحية التي يعاني منها العراق في الوقت الحالي. واضاف محيي الدين ان الهيئة وضعت جدولاً زمنياً للسير بالاجراءات وصولاً الى يوم التنفيذ، ومنها الحصر والترقيم الذي كان يجب ان ينفذ في حزيران الماضي وتقسيم العدادين الذي كان يجب ان يتبع هذا الموضوع، وقواعد البيانات والصور الفضائية، فضلاً عن التعداد الالكتروني الذي يحتاج بشكل اساس الى بنية تحتية غير متوفرة في البلد حالياً. ورجح محيي الدين اصدار قرار بتأجيل التعداد الى تشرين الاول او الثاني من العام المقبل في جلسة لهيئة التعداد قد تعقد خلال الشهر الحالي، مؤكداً صعوبة اجرائه العام المقبل وقد يؤجل الى عام 2022.