الفاكهة الطازجة ترتبط بانخفاض النوبات القلبيَّة والسكتة الدماغيَّة

الاثنين 27 تموز 2020 147

الفاكهة الطازجة ترتبط بانخفاض النوبات القلبيَّة والسكتة الدماغيَّة
ترجمة/ نادية المختار 
 
توصلت دراسة طبية جديدة واسعة النطاق، قام بها فريق من العلماء والباحثين في جامعة اكسفورد، بالتعاون مع الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، شملت نصف مليون بالغ من الصين، الى ان الأشخاص الذين يأكلون الفاكهة الطازجة باستمرار ينعمون بصحة وفيرة ويكونون أكثر سلامة من الأمراض المزمنة والخطيرة عن اقرانهم الذين قلما يتناولونها أو لا يتناولونها أبداً. 
فالفاكهة تعمل على خفض مخاطر الاصابة بجميع الأمراض السرطانية بنسبة تصل الى 30 بالمئة، وأمراض القلب وتصلب الشرايين والأوعية الدموية بنسبة تصل الى40 بالمئة، فكلما ازداد تناول الفاكهة، انخفضت مخاطر الاصابة بهذه الأمراض.  
ولاحظ الباحثون، ان سكان الصين بمختلف فئاتهم العمرية هم بطبيعتهم الخاطئة أقل استهلاكاً للفواكه الطازجة بشكل عام، بالمقارنة مع سكان بلدان أخرى منها على سبيل المثال لا الحصر- المملكة المتحدة البريطانية والولايات المتحدة الاميركية وفرنسا والمانيا.
ومن المعروف ان جميع أنواع الفواكه تعد مصدراً غنياً للبوتاسيوم والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة ومختلف المركبات الضرورية الأخرى التي تحتوي على سعرات حرارية ضئيلة أو معدومة وتكون خالية من الدهون الا بنسب ضئيلة للغاية. كما ان الاستهلاك الكثير للفاكهة الطازجة له صلة بانخفاض خطر الاصابة بمرض السكري وكذلك بمضاعفاته بين سكان الصين.
 
بحث ومتابعة 
ولأجل مزيد من التحقق، قام الباحثون بتتبع حالاتهم على مدى سبع سنوات وفقا لعوامل الصحة العامة للأشخاص الذين لم يكن لديهم سجل تاريخ طبي من الأمراض القلبية الوعائية أو الأدوية الخافضة للضغط عند التحاقهم بالدراسة لأول مرة.
ووجد الباحثون أن استهلاك الفاكهة التي تم تطبيقها بشكل رئيس على البرتقال، مرتبط بقوة بالعديد من العوامل الأخرى، مثل انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستوى السكر في الدم وعدم التدخين. 
يقول الباحث الرئيس في الدراسة الدكتور دونغ دو، من جامعة اكسفورد، بالمملكة المتحدة: «العلاقة بين استهلاك الفاكهة ومخاطر القلب والأوعية الدموية هي أكبر في الصين، حيث لا يزال الكثيرون منهم لا يأكلون الفاكهة مقارنة بالبلدان ذات الدخل المرتفع. كما ان هناك عاملاً آخر يضاف له، وهو ان الفاكهة لا تستهلك في الصين بشكل خام تقريباً، اذ تتم معالجة الكثير منها بالمواد الحافظة للابقاء عليها أطول فترة ممكنة ولمنع تلفها. وقد جمعت العديد من الدراسات السابقة بين الفواكه الطازجة والمعالجة.
ويضيف الدكتور دو: «البيانات المتوفرة لدينا تدل بوضوح على أن تناول الفاكهة الطازجة يمكن أن يقلل من خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك مرض نقص تروية القلب والسكتة الدماغية النزفية والاقفارية خاصة. فالأمراض القلبية الوعائية، بما في ذلك مرض نقص تروية القلب (IHD) والسكتة الدماغية النزفية والاقفارية، تعتبر السبب الرئيس للوفاة في جميع أنحاء العالم وخصوصاً الصين، لأن لديها نمطاً مختلفاً من الأمراض القلبية الوعائية. ولها تاريخ في أن يكون أكثر انتشاراً من أي بلد آخر في العالم. وقد أجرينا دراسة مستقبلية كبيرة في علم وظائف الأعضاء وعوامل الخطر المختلفة، حول ارتباط الأنواع الفرعية للسكتة الدماغية عند البالغين الصينيين في المناطق الحضرية والريفية.”
 
دواعٍ وأسباب 
ويقول البروفيسور ليمينغ لي، الأستاذ في الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية:» هنالك تقرير عالمي حديث يوضح ان أمراض القلب والاوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، تعد ضمن أحد أهم الأسباب الرئيسة للوفاة المبكرة في  الصين.»
أما رئيس الباحثين البروفيسور جينغ تشين، من جامعة اكسفورد، فيقول: «في الواقع لا يزال من الصعب علينا معرفة ما اذا كانت الوفيات قد حدثت لاسباب أمراض غذائية أو انها مجرد أمراض تحدث في كل المجتمعات. 
ولكن علينا التأكيد  ان بامكان الصين ان تمنع ما لا يقل عن مليون حالة وفاة سنوياً جراء أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم قبل سن الخمسين، اضافة الى أعداد أكبر من مرضى السكتات الدماغية والنوبات القلبية غير المميتة».
ويضيف دو: «على الرغم من أن الفوائد الصحية للأنظمة الغذائية تشمل الفواكه والخضراوات الطازجة، الا أن محتوى السكر فيها يثير القلق بشكل خاص». 
كما وجد الباحثون أن الأشخاص قد أبلغوا عن زيادة حالات الاصابة بالسرطان مع ارتفاع نسبة معدل الخطر 25 بالمئة، وانخفاض مخاطر مرض السكري للأشخاص الذين يعانون منه بنسبة 30 بالمئة.  
وبالاضافة الى الفوائد الصحية لاستهلاك الفواكه الطازجة، فان نتائج هذه الدراسة ذات أهمية عامة في حالة السكان. 
فقد وجد الباحثون أيضا أن الأشخاص الذين تناولوا الفاكهة بشكل يومي في كثير من الأحيان كان ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لديهم أقل مقارنة مع الذين لم يأكلوا الفاكهة أبدا. 
يقول البروفيسور تشين: «ينبغي علينا نشر الوعي الصحي والتثقيفي بشكل دوري ومنتظم أمام جميع الناس وفي أي بلد كانوا، مع تشجيعهم على استهلاك جميع أنواع الفواكه وخصوصاً الطازجة 
منها خلال وجبات الطعام كنظام غذائي صحيح على ان لا تقل عن6 مرات في الاسبوع لما لها من أهمية قصوى في تحسين الصحة العامة لهم وتجنب العديد من الأمراض وبالأخص لمن لديهم سجل تاريخ طبي بالأمراض السرطانية والقلبية الوعائية وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية بجميع أنواعها».
 
عن صحيفة ساينس ديلي