{أطفالنا يقرؤون} مبادرة هدفها المعرفة للجميع

الثلاثاء 28 تموز 2020 170

 {أطفالنا يقرؤون} مبادرة هدفها  المعرفة للجميع
بغداد/ سرور العلي 
من أجل الارتقاء بأطفال العراق ثقافيا وفكريا وعلميا، ومن أجل أن يقرأ كل الأطفال في المخيمات والمناطق النائية ودور الأيتام، أطلقت مجلة أصدقائي مبادرتها (أطفالنا يقرؤون)، وبتمويل ودعم كبيرين من صندوق تمكين الذي يشرف عليه البنك المركزي العراقي، ورابطة المصارف الخاصة العراقية والممول من قبل القطاع المصرفي والذي ينفرد بدعم مشاريع الشباب الريادية بهدف تشجيعهم في صناعة المنتج الوطني. 
وقال فواز الصفار، مؤسس المجلة ورئيس تحريرها لـ"الصباح"عن مبادرته:
"هدفنا أن نجعل الثقافة والمعرفة في متناول الجميع، إذ استهدفت المبادرة كل محافظات العراق وبالتعاون مع الفرق التطوعية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين، وكان إصرارنا قويا للوصول إلى الأطفال في أبعد نقطة من العراق، وكان لأبنائنا في مخيمات النزوح واللاجئين  في شيحان ونينوى ودهوك نصيبهم من هذه المبادرة، فهذا هو هدف مجلة أصدقائي منذ اليوم الأول لتأسيسها لتكون مجلة تفاعلية مع الأطفال، ولتكون قريبة منهم ومن إبداعاتهم ومواهبهم"
وأضاف"هذا ما دفع جميع من تطوع في تنفيذ المبادرة إلى العمل بروح الفريق الواحد ليحققوا الهدف في بناء جيل وفق الأسس الاجتماعية والعلمية والثقافية الراقية، ليكون مثالا مميزا في كل شيء، وهذا اقل ما يستحقه أبناء حضارة الرافدين التي، كانت منارا لكل حضارات العالم"
وأوضح"كان لفرحة الأطفال طعمها الخاص وهم يتصفحون المجلة، بل أن الكثير منهم اخبرنا بأنه لم يقرأ مجلة للأطفال أو أي كتاب أو قصة منذ سنوات"
تم تنظيم جلسات ثقافية في بعض المحافظات وذلك حسبما يسمح به الوضع الصحي لكل محافظة، وأكد الصفار"حرصنا كبير على سلامة أبنائنا وصحتهم، ورغم حظر التجوال والإجراءات الوقائية، الا أننا استطعنا أن نصل لأكبر عدد ممكن من أطفالنا، وما زالت مبادرتنا مستمرة في الأيام المقبلة"
وسبقت هذه المبادرة في مطلع العام الحالي مسابقة (نقرأ لنبتكر) لكتابة القصة، شارك فيها أكثر من 450 طفلا من كل محافظات العراق، وسبقتها أيضا مسابقة (قصتي بابليَّة) بمناسبة دخول بابل للائحة التراث العالمي، وبيَّن "أطلقنا مؤخرا مسابقة المواهب للأطفال، ونشاطاتنا مستمرة لتحقيق هدفنا الأسمى في بناء عالم متكامل للطفل والأسرة، لتنمية مواهبهم وقدراتهم وبناء شخصيتهم لينشأ جيل يكون قدوة لكل الأجيال"
يذكر أن مجلة أصدقائي للأطفال تأسست عام 2018، وحازت على جائزة ريادة الأعمال في مسابقة رواد العراق عن فئة خدمة المجتمع في الموسم الأول عام 2019، كونها المجلة التفاعلية الأولى مع الطفل العراقي، وتعد الخطوة الأولى في بناء عالم أصدقائي 
للأطفال.