بغداد تساند بيروت في محنتها وتمد يد العون

الجمعة 07 آب 2020 291

بغداد تساند بيروت في محنتها وتمد يد العون
بغداد / الصباح / شيماء رشيد
 
     
بالتزامنِ مع حملة كبرى أطلقتها بغداد إثر فاجعة مرفأ بيروت الأليمة، وصلت قوافل الوقود العراقية الى لبنان، صباح أمس الخميس، كما وصل وفد طبي مع اكثر من 20 طناً من الادوية والمستلزمات الطبية والجراحية للمساهمة في علاج جرحى الحادثة. كما دعا المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني المؤمنين الكرام وجميع محبّي الخير في العالم الى التضامن مع الشعب اللبناني في هذا الظرف العصيب وتقديم العون له بكل السبل المتاحة للتخفيف من آثار هذه الكارثة الكبيرة عليه.
الى ذلك، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي وصل الى بيروت أمس الخميس كأول رئيس أجنبي يزور البلاد عقب نكبة وكارثة مرفأ بيروت والتي شردت قرابة ثلث سكان العاصمة اللبنانية؛ طرح مبادرة لاتفاق سياسي جديد في لبنان، وقبيل وصوله إلى قصر بعبدا الرئاسي؛ جال ماكرون برفقة نظيره اللبناني في موقع الانفجار، وقال: إن “الأزمة التي يواجهها لبنان في ظل انفجار مرفأ بيروت، تتطلب استجابة.
بدورها، طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية، خلال تصريح ادلت به لـ»الصباح» القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي بإجراء تفتيش عاجل على مواقع تخزين الأسلحة والاعتدة واخراجها من المدن لمسافة لا تقل عن 25 كيلو مترا.