صالح يبحث مع رئيسي الوزراء والقضاء الأعلى الانتخابات المبكرة

الجمعة 07 آب 2020 510

صالح يبحث مع رئيسي الوزراء والقضاء الأعلى الانتخابات المبكرة
بغداد / الصباح / عمر عبد اللطيف
 
 
استحوذَت نقاشات «الانتخابات المبكرة» على اللقاءين المنفصلين، اللذين اجراهما أمس رئيس الجمهورية برهم صالح، مع رئيسي الوزراء مصطفى الكاظمي، والقضاء الاعلى فائق زيدان، حيث اتفق الرؤساء الثلاثة على ضرورة تضافر جهود الجميع لضمان انتخابات نزيهة، تسهم في استعادة ثقة المواطن وتمكينه من ممارسة حقه الدستوري.
وتأتي اللقاءات الرئاسية أمس، عقب ايام من دعوة اطلقها رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، طالب خلالها باجراء انتخابات مبكرة، وحدد حزيران من العام المقبل موعدا لها، وهي الدعوة التي قوبلت بترحيب برلماني عبر عنه رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، حينما شدد على اجراء انتخابات «أبكر». وسط ذلك، كشفت اللجنة القانونية في مجلس النواب، خلال تصريح لمقررها، يحيى المحمدي لـ «الصباح» عن وجود شبه اتفاق على تسمية الدوائر الانتخابية لغالبية المحافظات، في وقت أعدت فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خطتها للأشهر الستة المقبلة. وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية، تلقته «الصباح» ان «صالح استقبل أمس رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجرى خلال اللقاء، بحث مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والصحية والاقتصادية في البلاد، والتأكيد على وجوب إجراء انتخابات مبكرة ونزيهة التزاماً بما تضمنه البرنامج الحكومي». واوضح البيان، ان “رئيسي الجمهورية والوزراء شددا على ضرورة الاستمرار بمطاردة فلول الإرهاب، وإدامة زخم انتصارات قواتنا الأمنية والمحافظة على المكتسبات المتحققة وترسيخ الأمن في جميع المدن”. كما شهد اللقاء، مناقشة السبل الكفيلة للتصدي لجائحة كورونا ودعم الجهات الطبية والصحية والساندة لضمان صحة وسلامة المواطنين، فضلاً عن استعراض الحلول والإجراءات المتخذة للخروج من الأزمة الاقتصادية بتقليص الإنفاق الحكومي وزيادة موارد الدولة وترسيخ أسس الإصلاح في البلاد. ولفت البيان الرئاسي، الى ان اللقاء شهد التأكيد على أهمية تعزيز العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وضرورة حل الإشكاليات المالية بما يضمن حقوق المواطنين الدستورية، فضلا عن بحث التطورات الدولية والإقليمية، ودور العراق المحوري في ترسيخ الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة. وفي لقاء اخر، بحث رئيس الجمهورية، مع رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، إجراء الانتخابات المبكرة، والتأكيد على أهمية تضافر جهود الجميع بما يضمن استقلالية ونزاهة العملية الانتخابية، ويسهم في استعادة ثقة المواطن وتمكينه من ممارسة حقه الدستوري. “ ولفت بيان صحفي تلقته “الصباح” الى ان اللقاء شهد “التطرق إلى أهمية الإسراع في إقرار تعديل قانون المحكمة الاتحادية العليا، ودعم دور القضاء لمكافحة الفساد وترسيخ العدالة، والتعاون والتنسيق في مجال تشريع القوانين التي تقتضيها المرحلة المقبلة”. بدوره، قال مقرر اللجنة القانونية البرلمانية، يحيى المحمدي لـ «الصباح»: إن «اللجنة أعدت الصياغة النهائية للانتهاء من تسمية الدوائر الانتخابية»، مشيراً الى انها «بانتظار رأي وقرار الكتل السياسية بهذا الجانب». وأضاف، ان “اللجنة اجتمعت مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قبل أسبوعين وتوصلت الى شبه اتفاق على تسمية الدوائر الانتخابية لغالبية المحافظات”، مستدركاً انه “لم يتبق سوى بغداد وديالى وكركوك والموصل التي كانت تحتاج الى المزيد من النقاش والحوار بين ممثليها”.