النمل طوفان الحجارة

السبت 08 آب 2020 252

النمل طوفان الحجارة
عادل الياسري
 
لأنك لم تنم على رماد الليالي
 وسادتك الحلم
بين كفيك 
 يرسم نخلة يابسة
لم تباركها الفاختة،
- عقربا أكل الصغار ظهرها
فانثنت عرجاء يؤلمها تصدّع الرأس
فتية ..،
شاهدوا الحفّار في يده الأبرة مكسور سمّها
في الثانية المجذاف
لأنّ القبر نزّ به الطوفان عند اقتلاع الحجارة
أضحى به المشي لاتسجّله الملائكة
انك الآن منجرد
بين الرداء وقطعة الحلوى
لاترى النوارس حائمة
لا الرمّان في ضفائره 
الأطفال يسبّحون بحمد القابلة 
نمل تسربل،
بين الخطى والدرب له أنين
على لعبة سرقتها الجنادب اذ نامت المرضعة،
التي أقفلت كفّها بقفل الثياب القصيرة 
عن ليلة لاتحبّ الصيد فيها
نائحات على السراب
تركن الدمع بين العيون وهاجس الشمس
لن يدركه الراكضون للماء 
لا يسبح الفتية في لجّه
أعينهم تراقب وردة أنت فيها شذى
أو تويج .
تلك اللفافة لي
بين سيناء وأوروك
أتوا على النخل بالفأس
يكتبون على ظهورها 
سفر ارتحال لطفل
يخال السماوات أعشاشا
في المدى 
زيت القناديل به شحّة
ما لم تجيء السنونو
على جناحيها الكهرمان 
أو الرمّان 
ظلّك واسع ..،
ليت المدى يحتويه
أو المرآة تسكنه.