مستشفى القاسم ينظم حفلات لمصابي {كورونا}

السبت 08 آب 2020 139

مستشفى القاسم ينظم حفلات لمصابي {كورونا}
 الحلة/ محمد عجيل 
 
بمبادرة طبية نالت استحسان الجميع احتفى قسم الردهة الوبائية في مستشفى القاسم بعيد ميلاد احد المرضى المصابين بوباء كورونا، بينما أقام القسم ذاته حفلا خاصاً لثلاثة مرضى اكتسبوا الشفاء التام يأتي ذلك ضمن مساعٍ تبنتها ادارة المستشفى من اجل رفع القدرات النفسية للذين يعانون من المرض.
وقال المسؤول عن الردهة الوبائيَّة الدكتور ليث فاضل ناهي: إنَّ "هناك برنامجاً وضعناه لغرض معالجة المرضى بالشكل الذي يجعل من المستشفى المكان المناسب لرحلة العلاج التي قد تتطلب اياماً او أسابيع عدة، ويتضمن التقليل عن كاهل المرضى مادياً بعد أن تلقينا مساعدات طبية من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، اضافة الى ما تقدمه المنظمات الانسانية والأهالي المتعاطفين مع المرضى".
وأكد أنَّ المؤشرات الأوليَّة ومنذ تطبيق البرنامج تظهر تطوراً ملموساً في عدد مكتسبي الشفاء التام وأنَّ هناك إقبالاً على مراجعة المستشفى من قبل الملامسين، كما أنَّ هناك رغبة كبيرة لدى الممرضين للعمل ضمن كادر الردهة رغم المخاطر التي يتعرضون لها".
ودعا الدكتور ليث فاضل وسائل الإعلام الى "التعامل مع الجوانب الإيجابيَّة التي تزخر بها المستشفيات ورصد صور التعاون بين العراقيين لتفادي مخاطر هذا الوباء".
الى ذلك عبر عددٌ من المرضى عن سعادتهم بما تقدمه لهم ادارة المستشفى من علاجات ومظاهر احتفاء يومية تشهدها الردهة الوبائية، اذ قال مهدي سلمان وهو مريض اكتسب الشفاء التام ان "ادارة مستشفى القاسم اثبتت قدرتها على تحمل المسؤولية وهي تعمل جاهدة ليلاً ونهاراً من اجل خدمة المصابين وان هناك برامج ترفيهية يومية تشهدها الردهة منها الاحتفال بعيد الميلاد او اكتساب الشفاء التام وقبل يومين تقريباً كان هناك احتفال لاحد المرضى بمناسبة نجاح ولده في الجامعة".
 كما عبر المصاب زيد حسين عن تقديره الكبير للجهود الذي تبذلها الطواقم الطبيَّة والتمريضيَّة في كل أيام الأسبوع وفي ساعات متأخرة من الليل من أجل توفير الأجواء الملائمة للمرضى.