استقالة الحكومة اللبنانية

الثلاثاء 11 آب 2020 227

استقالة الحكومة اللبنانية
بيروت / جبار عودة الخطاط
أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب في كلمة الى اللبنانيين مساء أمس الاثنين، استقالة الحكومة، وذلك على خلفية تأجج الاحتجاجات واتساع الضغوط التي مارستها قوى سياسية معروفة عقب انفجار مرفأ بيروت الذي خلف دماراً هائلاً وآلاف الضحايا من القتلى والجرحى، وقال دياب: إن «منظومة الفساد أكبر من الدولة، ونحن لا نستطيع التخلص منها، وأحد نماذج الفساد انفجار بيروت»، وأضاف، «لا نزال نعيش هول المأساة التي ضربت لبنان وأصابت اللبنانيين في الصميم والتي حصلت نتيجة فساد مزمن في الإدارة.. حجم المأساة اكبر من أن يوصف، ولكن البعض يعيش في زمن آخر والبعض لا يهمه سوى تسجيل النقاط الشعبوية الانتخابية».
وتابع دياب: «هؤلاء لم يقرؤوا جيدا ثورة 17 تشرين، وتلك الثورة كانت ضدهم واستمروا في حساباتهم وظنوا أنهم يستطيعون تمييع مطالب اللبنانيين بالتغيير»، وأضاف قائلاً: «كل ما يهمنا انقاذ البلد، وتحملنا الكثير من الأمور، وكنا نريد العمل ولم تتوقف الأبواق عن محاولة تزوير الحقائق
لحمايتها.
يطالب اللبنانيون بالتغيير، ولكن بيننا وبين التغيير جدارا سميكا" جدا تحميه طبقة تقاوم بكل الأساليب الوسخة من أجل الحفاظ والتحكم بالدولة».
على صعيد ذي صلة كشفت مصادر لـ{الصباح» عن أنّ «التواصل قائم على قدم وساق مع تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي من أجل ​استقالة​ تحقق ثلاثة أمور دفعة واحدة، بضمنها إفقاد ​مجلس النواب​ ميثاقيته، واستقالة الثلث زائدا واحدا من أعضائه».
وفي شأن آخر، علمت «الصباح» من مصادر مطلعة أنّ اللجنة العليا الخاصة بالتحقيق في تفجير مرفأ بيروت الكارثي، قد أنجزت تقريرها ورفعته للأمين العام لمجلس
الوزراء.