رأس المال البشري

الأربعاء 12 آب 2020 121

رأس المال البشري
إيمان الآلوسي
استكمالاً وتأكيداً على مقال سابق لي منشور هنا بعنوان الاستثمار في البشر اغلى الاصول ولاهمية الاستثمار في البشر الذي ينبغي أن يسبق الاستثمار الاقتصادي ونظراً لاعتماد مؤشرات رأس المال البشري في قياس درجة التقدم في الصحة والتعليم ومؤشرات الانتاجية.
اعود مرة اخرى للكتابة عن اهمية رأس المال البشري المصطلح الذي أنشأه غاري بيكر الخبير الاقتصادي في جامعة شيكاغو وعرفه (مخزون المعرفة والعادات والسمات الاجتماعية والشخصية بما في ذلك الابداع المتمثل في القدرة على اداء العمل لانتاج قيمة اقتصادية) وتطورت البحوث والدراسات حوله وتواصل الاهتمام العالمي في الموضوع. 
حيث أعلنت مجموعة البنك الدولي في عام 2017 عن إطلاق مشروع رأس المال البشري ومازال قيد التنفيذ حالياً، مع إطلاق مؤشر جديد لرأس المال البشري في 2018 خلال الاجتماعات السنوية التي عُقدت في إندونيسيا، حيث طرح وزراء من نحو 30 بلداً رائداً أفكاراً مبتكرة حول كيفية تسريع الاستثمارات، وازداد عدد البلدان التي تشارك بنشاط في المشروع إلى أكثر من 40 بلداً حتى أوائل 2019. 
إن تخصيص جزء من الموارد في تطوير قدرات ومهارات ومعلومات وسلوكيات الفرد بهدف رفع طاقته الإنتاجية يسهم في زيادة طاقة المجتمع الكلية لإنتاج السلع والخدمات لتحقيق الرفاهية للمجتمع الذي ينعكس ايجابياً على سلوك الفرد وشعوره بالامان لمستقبله ويحفزه لممارسة عمله وخدمة مجتمعه بمزيد من الابداع والمهارات. 
ان العنصر البشري ليس احد عوامل الإنتاج واساسه بل هو استثمار مستديم لخلق وابتكار افضل الطاقات والقدرات الذهنية والمهارات لتطوير خدمات وتقنيات متفوقة لبناء اقتصاد البلد في ظل عالم تتغير توجهاته بسرعة وتخلق طرقاً ومسارات تنافسية عالية في الاستثمار والتسويق والارباح. 
لقد ربط علماء الاقتصاد مبكراً اثر قوة التعليم للمجتمع في زيادة ثروة الناتج الكلي للبلدان حيث يشكل التعليم استثماراً مستديماً وليس استهلاكياً واهميته تفوق الاستثمار في رأس المال الطبيعي احياناً في ظل استثمارات التكنولوجيا والتقنية التي تجتاح العالم ويتزايد الطلب على توفير الموارد البشرية الكفوءة. 
في العراق لدينا الموارد الطبيعية المتعددة والمتنوعة حيث يحتل العراق المرتبة الخامسة عالمياً في الاحتياطي النفطي حسب الاحصائيات المنشورة بـ (153) مليار برميل ويحتل المرتبة العاشرة عالمياً في الغاز الطبيعي بـ(126.7 ) ترليون قدم مكعب، فضلا عن الموارد البشرية المتميزة عالمياً حيث احتل العراق المرتبة الاولى كأذكى الشعوب العربية في احدى الدراسات التي اجراها عدد من الأساتذة في علم النفس والعلوم السياسية على اكثر من (80) دولة عام 2017 ويمكن لنا دمج رأس المال الطبيعي برأس المال البشري لخلق ثروة بشرية وطنية مستديمة وفعالة لبناء بنى تحتية رصينة في قطاعات الصحة والتعليم والخدمات وتمكين المرأة والشباب للنهوض بمراحل مستقبلية متقدمة ومزدهرة.