تطورات جريمة الاغتيال

الأربعاء 19 آب 2020 150

تطورات جريمة الاغتيال
شهد لبنان - الذي يعاني منذ عدة سنوات من أزمات مستديمة- تطورات وصفت بالمفصلية منذ اغتيال رئيس حكومته الأسبق رفيق الحريري قبل أكثر من 15 عاماً ويمكن إجمال هذه التطورات بما 
يلي: 
 
* واقعة الاغتيال:  حيث أدى تفجير انتحاري كبير بواسطة شاحنة ميتسوبيشي مفخخة عند مرور موكب الرئيس رفيق الحريري ومركباته المعروفة بطرازها المصفح على الواجهة البحرية في بيروت في شباط 2005 مما أدى الى مقتل الحريري وتفحم جثته إضافة إلى مقتل 21 شخصا آخرين.
* على أثر ذلك اتهمت قوى المعارضة اللبنانية والتي عرفت فيما بعد بقوى 14 آذار، سوريا بتدبير جريمة الاغتيال، غير أن دمشق نفت ذلك بشدة كما أن قوى 14 آذار عجزت عن تقديم ما يدعم اتهامها بأدلة 
وشواهد. 
* نجم عن حادثة اغتيال الحريري حالة من السخط والغليان الشعبي تمخضت عنها احتجاجات حاشدة كان يتم تأييدها بقوة من الخارج وتحت هذا الصغط الشعبي والدولي، اتخذت سوريا قرارها التأريخي بسحب القوات السورية من لبنان في 26 نيسان بعد  تواجد امتد لحوالي ثلاثة عقود وبلغ عديد القوات السورية المنتشرة فيه أكثر من 25 ألف عسكري.
* تفاعلت تداعيات ذلك حتى توجت تلك التطورات في عام 2007،  وبقرار من مجلس الأمن الدولي، تم إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان تحت الفصل السابع الملزم لمحاكمة المتهمين بتنفيذ اغتيال 
الحريري.
* رحبت القوى المناهضة لسوريا في لبنان بقرار تشكيل المحكمة ورأت فيه باباً لإظهار الحقيقة، بينما أكد حزب الله أن هذه المحكمة مسيسة وهدفها التصويب باتجاه فريق لبناني لمآرب سياسية، وانها تنتهك السيادة اللبنانية.
* في آذار 2009، أطلقت المحكمة الخاصة بلبنان جلساتها في ضاحية لايدشندام في لاهاي.
في الشهر التالي أمرت بإطلاق سراح أربعة ضباط لبنانيين محتجزين في لبنان منذ عام 2005 من دون توجيه أي تهمة لهم على صلة 
بالاغتيال.              
* أصدرت المحكمة في حزيران 2011،  مذكرات اتهام واعتقال بحق أربعة لبنانيين مشتبه بهم هم (مصطفى بدر الدين وسليم عياش وأسد صبرا وحسين عنيسي).
* حزب الله ممثلاً بأمينه العام السيد حسن نصرالله رفض التهم و”كل اتهام باطل” صدر عن المحكمة التي قال إنها تتجه الى المحاكمة الغيابية.
* في آب 2011، قررت المحكمة الخاصة بلبنان أن لديها أدلة كافية لمحاكمة الأفراد الأربعة ونشرت لائحة الاتهام
 الكاملة.
* في تشرين الأول 2013، وجهت المحكمة تهماً إلى مشتبه به خامس هو حسن حبيب مرعي.
* بدأت المحاكمة الغيابية في لايدسشندام بضاحية لاهاي في 16 كانون الثاني 2014 في غياب الأشخاص
 الأربعة. 
* في شباط، أعلنت المحكمة أنها ستضيف المشتبه به الخامس مرعي إلى المحاكمة.
في أيار 2016، أعلن حزب الله مقتل بدر الدين في أحداث سوريا.
* بعد ذلك بعامين، دخلت المحاكمة مرحلتها الأخيرة وقالت المحكمة الخاصة بلبنان إن أكثر من 300 شخص قدموا أدلة في 
القضية.