ضحية من ضحايا النظام البعثي يخاطب هيئة السجناء السياسيين لانصافه

الثلاثاء 01 أيلول 2020 162

ضحية من ضحايا النظام البعثي يخاطب هيئة السجناء السياسيين لانصافه
أرسل الينا المواطن سلمان عيدي صباح عريان الذي فقد بصره نتيجة تعذيبه في مطامير النظام البعثي المباد، رسالة يناشد فيها رئيس هيئة السجناء السياسيين بانصافه. وذكر عريان في رسالته، انه تم اعتقاله هو واولاده من قبل جلاوزة النظام المباد بتاريخ 10/ 9 /1983 واودعوا في زنازين الامن العامة، لكونه أجر دارا يملكها لأحد افراد حزب الدعوة الاسلامية، مشددا على ان افراد الامن مارسوا بحقه ابشع انواع التعذيب الجسدي لمدة ستة اشهر وفقد على اثر ذلك بصره وأصيب عموده الفقري باضرار جسيمة، حتى انه فقد ذاكرته لفترة من الزمن.
واشار عريان الى انه وبعد سقوط النظام المباد قام برفع معاملة الى هيئة السجناء السياسيين لغرض الحصول على حقوقه التعويضية اسوة باقرانه المعتقلين، مبينا انه وبعد عناء كبير وانتظار طويل امتد على مدى اربع سنوات، صرفت له الهيئة مبلغ 25 مليون دينار (متفرقة)، اضافة الى راتب تقاعدي يبلغ390 الف دينار فقط. 
كما طالب عريان هيئة السجناء السياسيين، بانصافه ومنحه بقية حقوقه التي نص عليها القانون، خاصة ان لديه اسرة كبيرة ويعاني من العديد من الامراض المزمنة.