رولان غاروس.. تحد جديد لجوهرة التنس الإسباني

الأربعاء 16 أيلول 2020 64

رولان غاروس.. تحد جديد لجوهرة التنس الإسباني
توجه اللاعب الصاعد، كارلوس ألكاراز، الذي يصفه الكثيرون بأنه “جوهرة” التنس الإسباني في المستقبل، أمس الأربعاء إلى باريس، استعدادا لخوض الأدوار التمهيدية من رولان غاروس، أول بطولة غراند سلام يشارك فيها وهو في عمر الـ17 عاما، بقيادة مدربه والمصنف الأول سابقا، خوان كارلوس فيريرو.
ووصل اللاعب المولود في آيار 2003 إلى فرنسا طامحا في تجاوز المواجهات الثلاث من المرحلة التمهيدية والدخول في الجدول الرسمي للبطولة.
وهذا سيمثل تحديا جديدا للاعب الواعد الذي حصد أول نقاط له برابطة التنس للمحترفين وهو في عمر الـ14 عاما، والذي فاز في شباط الماضي بأول مباراة له في البطولات الاحترافية، في ريو دي جانيرو، على حساب مواطنه ألبرت راموس.
وقال فيرير في مقابلة مع أكاديميته في أليكانتي التي يتدرب عليها ألكاراز “منذ وقت طويل لم نشهد صعود لاعب شاب بهذه الموهبة، اعتقد أنه يمتلك المميزات الكافية لتخطي هذا الهدف، لاسيما أنه يمتلك رغبة كبيرة للمشاركة في رولان غاروس، أتمنى أن يستمتع بهذه التجربة التي ستساعده على التطور لخوض أستراليا المفتوحة في 2021”.
وخلال الأشهر الماضية، نجح ألكاراز في الصعود بالمراكز من الـ 400  إلى الـ184 عالميا.
على صعيد آخر خاض الشاب لورينتسو موسيتي مباراته الثانية فقط في بطولات المحترفين، لذا لم يتوقع التفوق على ستانيسلاس فافرينكا، في بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس.
لكن اللاعب الواعد، اكد أنه حقق فوزا مستحقا (0-6 و6-7) على السويسري، الذي نال ثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى. وكان الظهور الوحيد السابق لموسيتي في بطولات اتحاد المحترفين، عندما خسر بمجموعتين متتاليتين أمام أندريه روبليف، في دبي خلال شباط الماضي، قبل أن يحقق الانتصار المفاجئ على الأراضي الرملية ضد فافرينكا، الذي سبق له التتويج بلقب بطولة فرنسا المفتوحة.
وقال موسيتي، الذي أكد أنه اعتاد زيارة مجمع التنس في روما مع أصدقائه، لمتابعة لاعبين مثل رفائيل نادال وروجر فيدرر وفافرينكا “أعتقد أن هذا الحلم تحول إلى حقيقة.. لا أزال لا أصدق ما فعلته».
وأضاف موسيتي البالغ عمره 18 عاما “لم أتوقع هذا الفوز، لكن أعتقد أني أستحقه.. لقد أديت بشكل رائع». وسبق للاعب الإيطالي الوصول إلى نهائي بطولة أميركا المفتوحة للشباب، كما توج ببطولة أستراليا المفتوحة 2019 في نفس الفئة العمرية، قبل أن يتحول إلى الاحتراف.
واحتاج المصنف 249 إلى بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة للأساتذة، واقترب في بطولة واحدة من حصد 70 ألف دولار، وهو نفس المبلغ الذي ناله خلال مسيرته. وقال موسيتي للصحفيين “لا أعرف عدد النقاط التي سأحصل عليها، أو المبلغ الذي سأناله.. لقد استمتعت بالمباراة وقضيت ليلة سعيدة».