رسالة تسلم إلى اسرة متأخرة 100 عام

الأربعاء 16 أيلول 2020 76

رسالة تسلم إلى اسرة متأخرة 100 عام
في صباح 8 أيلول الجاري فحصت بريتاني كيتش صندوق بريدها الذي كان يعج بالخردة المعتادة، ولكن فوق كومة من المنشورات والفواتير المتنوعة، كان هناك شيء لفت انتباهها: بطاقة بريدية ممزقة وبالية. قالت كيتش "في البداية، لم أفكر كثيرا في الأمر، بخلاف انه قديم ومثير للاهتمام، ولكن بعد ذلك ألقيت نظرة فاحصة، وبعد مزيد من المعاينة، رصدت طابع جورج واشنطن الأخضر الباهت بسنت واحد مختوم بالبريد يوم 29 تشرين الأول1920".
ووجدت كيتش على مقدمة البطاقة البريدية رسماً توضيحياً لعيد الهالوين، بما في ذلك قطة سوداء وقرع وساحرة وبومة وعصا مكنسة، بالإضافة إلى عبارة "هل تفضل الساحرة.. إوزة أم رأس قرع؟". وعندما فكّت كيتش تشفير المخطوطة الباهتة على البطاقة البريدية -التي كانت موجهة إلى روي ماكوين- أدركت أنها رسالة من أحد أفراد الأسرة إلى آخر. قررت كيتش إيصال البطاقة البريدية المتأخرة منذ فترة طويلة إلى الاسرة التي كانت مخصصة لها في الأصل. فبدأت بالنشر في صفحة على فيسبوك مخصصة للاحتفال بالأخبار المحلية الإيجابية في مدينتها الصغيرة.
 التي يقل عدد سكانها قليلا عن 6 آلاف نسمة. وسرعان ما اكتشفت كيتش أن الآخرين كانوا مهتمين أيضا بالكشف عن أصول التذكار الغامض، وكيف ظهر بطريقة ما بعد قرن في صندوق بريدها.
لتكتشف فيما بعد ان ماكوين كان يعيش ذات يوم في العنوان نفسه حيث تعيش كيتش الآن مع زوجها وطفليها.
وقالت كيتش "لقد تعودنا جميعا على أنْ يتأخر البريد لأسابيع، ولكن 100 عام؟ هذا جزء من التاريخ، فبعد كل هذا الوقت، عادت إلى الظهور أخيرا".