قواتنا تدك تجمعاً لداعش بسامراء وتصطاد إرهابيين في نينوى

الخميس 17 أيلول 2020 222

قواتنا تدك تجمعاً لداعش بسامراء وتصطاد إرهابيين في نينوى
 بغداد: الصباح
ملامح الوضع الامني تشير الى ان المعركة على أشدّها ضد الارهاب والمجرمين، فبعد أن اربكت العمليات الامنية الاستباقية التي تنفذها قواتنا الامنية على عصابات داعش الارهابية ومنعتها من مواصلة انتشارها، اعلن عن اتساع عملية (الوعد الصادق) لتشمل جميع المحافظات. 
التقدّم العسكري الذي أحرزته قواتنا، سهل من عمليات اصطياد الارهابيين، حيث تمكنت “مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة باستخبارات نينوى من القاء  القبض على 10 إرهابيين بمناطق متفرقة من المحافظة ، مطلوبين وفق احكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية وعملوا في ما يسمى بديوان الجند وولاية دجلة وولاية نينوى وعسكر في جيش دابق تحت كنى وأسماء مختلفة. 
وفي سامراء، دكت قوات الحشد الشعبي تجمعا تابعا لتنظيم داعش الإرهابي بالصواريخ وقنابر الهاون في منطقتي حويجة البدعة وحويجة مسيرة شمال مدينة سامراء ، بعد ورود معلومات استخبارية مما أسفر عن وقوع إصابات مباشرة ودقيقة في صفوف العدو.
ومع استمرار تامين الحدود مع سوريا، عثرت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية على كدس للعتاد بالقرب من الشريط الحدودي غربي الانبار .
الكدس يحوي على 300 اطلاقة احادية ورشاشة 5/ 14 ملم و 4 رمانات وقاذفة ضد الدبابات والدروع و 3 اشرطة احادية و حشوتي قاذفة و 20 اطلاقة مختلفة بالاضافة الى علبة عتاد 7/ 12 ملم ورمانة ضد الاشخاص . وبالتوازي مع هذه الاحداث، كشف المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحفي  عن “القيام بعمليات امنية جديدة قريبا في عدد من المحافظات لنزع السلاح وضبط الامن، مبينا ان استمرار العمليات وتوسعها يهدف الى ضبط السلاح واعادة هيبة الدولة، والمحافظة على السلم المجتمعي في البلد، وستشمل العمليات جميع المحافظات ،من دون استثناء ، ومنها بغداد”.