رئيس الجمهوريَّة يستقبل السفير الأميركي

الاثنين 21 أيلول 2020 186

رئيس الجمهوريَّة يستقبل السفير الأميركي
 
 بغداد: الصباح
بحثَ رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس الأحد، مع السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تولر الاوضاع في العراق والمنطقة، في حين أكد ان تطبيق العدالة بحق مقترفي الجرائم مطلب أساسي لبناء دولة مواطنة مستقرة.  واستعرض صالح مع تولر، بحسب بيان رئاسي، العلاقات بين البلدين وسبل تطوير آفاق التعاون في جميع المجالات في سياق الحوار الستراتيجي بين البلدين، ووفق المصالح المشتركة. وبحث اللقاء آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، واكد الجانبان ضرورة تخفيف التوترات واستخدام لغة الحوار في حل المسائل العالقة وصولاً الى الأمن والاستقرار واحترام السيادة ورفض التدخلات والاعتداءات. كما اكد  صالح، خلال استقباله عدداً من ضباط الفريق الأمني الذي ألقى القبض على مرتكب الجريمة التي عرفت بـ”جريمة المنصور”، بحق أسرة كاملة من ثلاثة أفراد، أهمية دور القوات الأمنية في فرض النظام وتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين.  وثمن رئيس الجمهورية، بحسب بيان اخر “سرعة استجابة القوات الأمنية والتنسيق مع إقليم كردستان في متابعة حيثيات الجريمة وملاحقة مرتكبيها  وصولاً لإلقاء القبض على الجاني”، مشيراً الى أن “ما حصل جريمة مروعة هزت الرأي العام، وكان لا بد من الاقتصاص وتحقيق العدالة ليكون عبرة لمن تسول له نفسه القيام بجرائم».
واكد صالح دعمه الكامل للأجهزة الأمنية والقضائية في الكشف عن المتورطين بممارسة اعمال إجرامية من قتل واختطاف وغيرها من جرائم تهدف لتهديد السلم والامن والمجتمعي.
واستمع الرئيس الى شرح مفصل من أعضاء الفريق الأمني بشأن الجريمة النكراء، والعملية التي أدت الى اعتقال الجاني لينال جزاءه العادل.