المعهد العراقي وصياغة حُزمٍ إصلاحيَّة

الثلاثاء 22 أيلول 2020 102

المعهد العراقي وصياغة حُزمٍ إصلاحيَّة
  بغداد: الصباح 
 
ركزت ندوة اقتصادية للمعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي على حتمية صياعة حزم اصلاحية اقتصادية في وقت يعتمد العراق على النفط الخام في تغطية متطلبات البلاد، رغم وجود ثروات طبيعية وبشرية في جميع انحاء البلد.مستشار المعهد د. حسين الخاقاني قال إن "المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي سعى للمساهمة في الجهود الوطنية باتجاه صياغة حزم الاصلاحات الاقتصادية. وانطلاقاً من مبدأ ان الاصلاح مسؤولية مشتركة بين الحكومة والمجتمع، فقد نظم المعهد جلسات خاصة لهذا الشأن شارك فيها نخبة من خبراء المعهد وآخرون من الكفاءات العراقية استضافها اتحاد الصناعات العراقية، قدمت تلك الحزم في مطلع حزيران/ 2020 ".
 
صناع القرار
اضاف ان "المعهد لا يزال يستضيف الشخصيات الاكاديمية ورجال الاعمال والمهتمين بالشأن الاقتصادي العراقي في ندوات حوارية الكترونية لبلورة الصورة امام المجتمع وصناع القرار العراقي لتنفيذ تلك الحزم الاصلاحية التي تركزت في اربعة محاور تمثلت بتعظيم الايرادات العامة من خلال الوسائل الممكنة والعملية وترشيد الانفاق العام بما يعزز دور وقوة الاقتصاد والتنمية الصناعية وسبل تطوير كفاءة القطاع الصناعي والتنمية الزراعية وكيفية الاستفادة من الامكانيات المحلية لتطوير الزراعة".واشار الى انه "في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها يحتاج العراق الى خطوات جريئة في الاصلاح الاقتصادي من خلال اجراء معالجات للحالات غير الصحية الموجودة في الواقع، والاعتماد غير المبرر على ايرادات النفط غير المستقرة، ومواجهة الازمات وتداعيات عالمية تؤثر في الاقتصاد العراقي، ووضع الحلول المناسبة للنهوض بالواقع الاقتصادي العراقي، مع قناعة ودعم من قبل اوساط المجتمع العراقي".