«السيارة الخارقة» تعود للحياة بعد 30 عاماً

الخميس 24 أيلول 2020 76

«السيارة الخارقة» تعود للحياة بعد 30 عاماً
  لندن: وكالات
 
عندما كشفت شركة "أستون مارتن" النقاب عن سيارة بولدوغ قبل 40 عاماً، سرعان ما أصبحت أسطورة لعشاق السيارات.
انتجت الشركة سيارة واحدة فقط من ذلك الطراز، وقد ساعد تصميمها المستقبلي ومحركها عالي الأداء في أن تصبح أسرع سيارة على الطريق، إذ وصلت سرعتها إلى 192 ميلاً في الساعة (308 كم / ساعة) محطمة الأرقام القياسية.
لكن في عام 1981 احتاجت "أستون مارتن" إلى جمع النقود واضطرت لبيع سيارة بولدوغ إلى مشترٍ في الشرق الأوسط بهدف تفادي الأزمة الاقتصادية التي عانت منها الشركة ومنعها من الانهيار واختفت السيارة عن الأنظار من ذلك الوقت ، وانتهى بها الأمر في التحرك من مخزن إلى آخر.  الا ان ريتشارد نجل رئيس مجلس إدارة شركة "أستون مارتن" السابق فيكتور جاونتليت، قام بتعقب حركة سيارة "بولدوغ" الخارقة لأكثر من 30 عاماً لغرض استرجاعها إلى الشركة التي صنعتها، واستطاع مؤخرا اعادتها و نقلها إلى أحد المخازن بهدف عملية الترميم التي يشرف عليها ريتشارد بشكل شخصي.