سد النهضة يُشعل حرباً سيبرانية في أفريقيا

السبت 26 أيلول 2020 230

سد النهضة يُشعل حرباً سيبرانية في أفريقيا
 نيروبي: وكالات
 
في وقتٍ يشهد توترا بين مصر وإثيوبيا بسبب أزمة سد النهضة الذي تخشى القاهرة تأثيره في حصتها من المياه، استعرت حرب هي الأولى من نوعها في القارة السمراء.
وبحسب تقرير لمجلة “فورين بوليسي”، فإن “أول حرب إلكترونية” في افريقيا اندلعت بين طرفي الأزمة بسبب هذا الملف، إذ يتفاعل العديد من الإثيوبيين والمصريين بالطريقة الوحيدة المتاحة لهم، وهي الإنترنت، ودخلوا في “أول نزاع إلكتروني أفريقي” من نوعه، يتوقع أن تكون له عواقب “بعيدة المدى وطويلة الأمد”.
ويشير تقرير الكاتبة المقيمة في نيروبي آينات ميرسي الذي حمل عنوان “حرب المياه الإثيوبية المصرية قد بدأت”، إلى الهجوم الإلكتروني الذي استهدف منشآت إثيوبية، في حزيران الماضي، ونفذه مجموعة من الشباب المصريين، حيث قاموا بتغيير عناوين صفحات ووضعوا شعارات من قبيل “استعدوا لغضب الفراعنة”.
وأشارت المجلة في تقريرها إلى أن مجموعة مكونة من 4 شباب اسمها “سايبر حورس جروب” نفذت هجمات سرية في أواخر حزيران على أكثر من 12 موقعا للحكومة الإثيوبية، ووضعت شعارها على هذه الصفحات.
في هذا الوقت قالت وكالة أمن شبكات المعلومات الإثيوبية إنها أحبطت العديد من الهجمات السيبرانية التي دبرتها مصر، بهدف تعطيل الأنشطة الاقتصادية والسياسية في إثيوبيا.
ولا توجد أدلة على حملة منظمة من حكومتي البلدين على وسائل التواصل الاجتماعي، أو لتنفيذ هجمات إلكترونية، إلا أن النشاط الإلكتروني من الأشهر القليلة الماضية “يمثل علامة فارقة”، بحسب المقال.