طقوسٌ حسينيَّةٌ في الحضرة القادريَّة المطهّرة

السبت 26 أيلول 2020 62

طقوسٌ حسينيَّةٌ في الحضرة القادريَّة المطهّرة
  بغداد: كاظم لازم
 
اختلفت المراسيم الدينية التي تقام في مثل هذه الأيام من كل عام بسبب انتشار فيروس كورونا والحظر الصحي، الذي ألقى بظلاله الثقيلة على الكثير من المناسبات الدينية واقامة فروضها المتوارثة، ومنها الطقوس التي تقام في الحضرة القادرية في شهر محرم. 
وقال إمام وخطيب الحضرة الشيخ يلماز يوسف صالح: "دأب المرقد الشريف على اقامة الصلوات وقراءة المناقب والاذكار وتمجيد سيرة الرسول والخلفاء الراشدين وآل بيت النبوة، وتوزيع الطعام والكسوة والمال بين الفقراء، بدءاً من العاشر في شهر محرم". وأضاف "إلا أنَّ الوضع الحالي أجبرنا على تغيير المراسيم الحسينيَّة". 
تابع خادم الحضرة القادرية بكر النعيمي: "طقوس عاشوراء تتميز بمكانة عظيمة لاستشهاد الامام الحسين"عليه السلام"، خلاله" مشيرا الى أننا "نوزع الأطعمة ثوابا من مطبخ الخيرات جوار الحضرة، بواقع أربعين قدرا صباح كل يوم".
آسفاً: "ظروف هذا العام ثقيلة؛ نتيجة منع الزيارة يوم الجمعة والحفاظ على التباعد والخوف من التجمعات". 
أوضح الحاج خليل العواد: "منذ الثمانينيات، أنا وأولادي ضيوف دائمون على المزار الطاهر، لاسيما ايام عاشوراء، التي يزداد فيها الكرم والتسبيح والمدائح النبوية والخيرات والعطايا" مبينا: "مئات الزوار يفدون على الحضرة القادرية طيلة محرم".