خرائط {غوغل} تترصّد كورونا

الأحد 27 أيلول 2020 165

خرائط {غوغل} تترصّد كورونا
  نيويورك: وكالات
 

بعد المعالم الشهيرة والمطاعم وحركة المرور، اثرت غوغل خرائطها ببعد جديد فرضته الجائحة عبر طبقة تعرض الحالات المصابة بكورونا في منطقة معينة. ويكفي فتح خرائط غوغل وانقر على زر الطبقات، ثم انقر فوق معلومات فيروس كورونا، ليلاحظ المستخدم الميزة الجديدة. ويتم طرح الخاصية الجديدة تدريجيا، لذا فقد لا تكون متاحة لك بعد. وستعرض طبقة المعلومات متوسط سبعة أيام لحالات فيروس كورونا الجديدة لكل 100000 شخص في المنطقة التي تنظر إليها، بالإضافة إلى تسمية تشير إلى كون الحالات تتجه للأعلى أو للأسفل. كما ستظهر أيضا المناطق التي فيها الكثير من الحالات الجديدة باللون الأحمر مقارنة بالمناطق المجاورة. وقالت غوغل إن الميزة الجديدة ستكون مرئية على مستوى العالم أي في جميع الدول التي تتوفر فيها خرائط غوغل، البالغ عددها 220 دولة، وسيتم عرض أكثر البيانات دقةً في هذه الميزة الجديدة، مثل الحالات على مستوى الولاية والمقاطعة والمدينة، حيثما كان ذلك متاحًا. ووفقا لغوغل فان البيانات المستخدمة في طبقة المعلومات الجديدة تأتي من عدة مصادر موثوقة والتي بدورها تحصل على بياناتها من منظمة الصحة العالمية، ووزارات الصحة الحكومية، فضلاً عن الصحة المحلية والوكالات والمستشفيات.