صالح والكاظمي يعزيان بوفاة العلامة محمد حسين الحكيم

الأحد 27 أيلول 2020 221

صالح والكاظمي يعزيان بوفاة العلامة  محمد حسين الحكيم
 
 بغداد: الصباح
 
 
بعث رئيسا الجمهورية برهم صالح، والوزراء مصطفى الكاظمي، أمس السبت، برقية تعزية إلى أسرة العلامة محمد حسين الحكيم الذي وافاه الأجل صباح أمس السبت، بينما نعى رئيس تحالف “عراقيون” السيد عمار الحكيم، رحيل  اية الله الحكيم. 
وقال رئيس الجمهورية، في بيان رئاسي: “تلقينا بحزن بالغ نبأ رحيل العلامة السيد محمد حسين الحكيم، الذي أرقت مواقفه ونضاله النظام السابق، ومثلت حياته مرتكزاً للوحدة الوطنية والإسلامية، واننا إذ نعزي الأسرة الإسلامية وأسرة آل الحكيم بهذا المصاب الجلل نبتهل إلى الله عز وجل أن يتقبل الفقيد بأحسن القبول ويتغمده برحمته الواسعة ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».
بدوره، قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان لمكتبه: “ننعى بقلوب مكلومة صابرة قضاء الله الذي لا يُرد، بوفاة العلامة محمد الحكيم، الذي رحل عن عالمنا عن عمر مبارك قضاه في الدرس وطلب العلم وخدمة 
المؤمنين». 
واضاف  “وبهذا الفقد الحزين، نتقدم الى ذوي الراحل الكبير وأسرته وسائر محبيه بأطيب كلمات المواساة، وعميق العزاء، مبتهلين من الباري له المغفرة والرحمة وسمو المقام وحُسن المآب والمثوى». 
بينما، ذكر رئيس تحالف “عراقيون” السيد عمار الحكيم، في بيان لمكتبه: “تلقينا بألم وأسف بالغين نبأ رحيل العالم الرباني سماحة آية الله المجاهد الزاهد السيد محمد حسين الحكيم إمام مسجد السهلة المعظم في مدينة الكوفة». وتابع “وفيما نبتهل الى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته فإننا نسأله تبارك وتعالى أن يلهم أسرته وذويه ومحبيه الصبر والسلوان».