وزير الداخليَّة: الخطط الأمنيَّة والخدميَّة للزيارة نُفذت بدقَّة عالية

السبت 17 تشرين أول 2020 205

وزير الداخليَّة: الخطط الأمنيَّة والخدميَّة للزيارة نُفذت بدقَّة عالية
 النجف: حسين الكعبي 
 
 
أعلن وزير الداخلية عثمان الغانمي نجاح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة ذكرى وفاة الرسول الاعظم محمد (ص) في محافظة النجف التي أحياها اكثر من أربعة ملايين ونصف المليون زائر. 
 
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع محافظ النجف الذي عقده في النجف وحضرته “الصباح” بعد انتهاء مراسيم الزيارة المليونية لمرقد الإمام علي بن أبي طالب (ع) بهذه المناسبة. 
وقال الغانمي: إنَّ الخطة الأمنية سبقتها عمليات تمهيدية منها تنفيذ اوامر قبض بحق كل المطلوبين ودهم الأماكن المشكوك بها لخلق بيئة آمنة وتهيئة مستلزمات القطاعات والموارد من وزارتي الدفاع والداخلية والحشد الشعبي، مشيرا الى ان الخطة الأمنية تم تعزيزها بثلاثة ألوية من الدفاع والداخلية مع مشاركة خمس قطعات مشاة الية وقطعات مدرعة وهي قوات مدربة وكفوءة ولديها تعليمات للتعامل بحزم مع أي إساءة للزائرين. 
واضاف ان الخطة تميزت لأول مرة بعدم قطع المدينة، وتم مسك المحاور جميعها وكانت هناك إشارة واضحة لكل القطعات بالعمل الفوري والردع السريع لأي إساءة إلى الزيارة وقطع يد اي شخص يحاول الاعتداء على الزائرين وفق القانون، مؤكدا عدم السماح بأن تكون أرض كربلاء او النجف ساحة ليد أي خارج عن القانون يحاول ان يعبث بأمن الزائرين.
ولفت الغانمي الى ان الخطة الأمنية تم اسنادها بخطة خدمية كبيرة وقد تم تعزيز خطة النقل بموارد من وزارتي الدفاع والنقل، مبينا ان الخطة في مراحلها النهائية وهي إخلاء الزائرين من النجف إلى محافظاتهم، ولم يتم تسجيل اي خرق أمني خلال مراحل الخطة الأمنية. 
من جانبه قال محافظ النجف لؤي الياسري: ان الخطتين الأمنية والخدمية نجحتا نجاحا كبيرا، مفصحا عن أن المحافظة شهدت توافد أكثر من أربعة ملايين ونصف المليون زائر خلال ثلاثة أيام. 
واوضح ان عدم قطع الطرق خلال تنفيذ الخطة الأمنية أعطى انسيابية كبيرة في حركة الزائرين ووصولهم إلى المرقد المقدس للإمام علي (ع)، مثمنا مشاركة جميع المؤسسات والدوائر الخدمية وكذلك العتبة العلوية المقدسة والمواكب الحسينية في انجاح الخطة الخدمية.