21 جريمة انتحال صفة عسكرية ببغداد خلال 9 أشهر

الأحد 18 تشرين أول 2020 328

21 جريمة انتحال صفة عسكرية ببغداد خلال 9 أشهر
  بغداد: هدى العزاوي 
 
 
تتزايد يوماً بعد آخر، جرائم انتحال الصفة في العاصمة بغداد ومناطق أخرى من البلاد، وتتفاوت الحالات بين انتحال صفة موظف حكومي أو ضابط في القوات الأمنية، ليجري النصب والاحتيال على المواطنين وسلب أموالهم تحت مظلة “التعيين” أو “تسهيل” الإجراءات الروتينية في دوائر الدولة المختلفة، وربما يصل الأمر إلى “السطو المسلح”، وفي عينة لتلك الحالات، رصدت مديرية مكافحة إجرام بغداد وحدها 21 حالة انتحال صفة رتب عسكرية و533 حالة تزوير، خلال الأشهر التسعة الماضية من هذا العام. 
يقول الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا، في حديث لـ”الصباح”: “لقد برزت مؤخراً ظاهرة انتحال صفة قادة عسكريين، وتم الامساك ببعض المتهمين الذين انتحلوا صفة ضباط كبار من مؤسسات الدولة المختلفة، وحاولوا ابتزاز المواطنين والاحتيال عليهم من خلال انتحال الصفة العسكرية”.
قبل فترة قليلة؛ تم إلقاء القبض على “معقب” في دائرة المحاربين في وزارة الدفاع، كان يعقب معاملات الضباط المتقاعدين، وكانت لديه معلومات كافية بشأن موضوع الدورات وغيرها من المعلومات، كما ان بعض المنتحلين للصفة يستغل خبرته أثناء خدمته السابقة في سلك الجيش والشرطة في النفاذ من السيطرات ومن بعض الاماكن التي تتطلب تدقيق الهويات.
ويبين اللواء المحنا، أن الغاية الرئيسة من انتحال الرتب العسكرية؛ هي الاحتيال وابتزاز المواطنين وإيهامهم بإمكانية إجراء عمليات تعيين ونقل يتقاضون من خلالها مبالغ مالية، منوها: “لمسنا تعاونا كبيرا من قبل المواطنين في الابلاغ عن هذه الحالات وكيفية استغلالهم، فضلاً عن يقظة القوات الأمنية في الاستعلام عن هؤلاء والامساك بهم، والكثير منهم الآن تحت طائلة القضاء”.