حراك سريع صوب «الفرحاتية»

الاثنين 19 تشرين أول 2020 234

حراك سريع صوب «الفرحاتية»
بغداد: عبد الرحمن ابراهيم تكريت: سمير عادل 
 
في أقلّ من 24 ساعة، تحركت السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية صوب منطقة “الفرحاتية” بقضاء بلد في محافظة صلاح الدين لاخماد فتيل قد يعيد مشهد الطائفية، اثر جريمة راح ضحيتها 8 مدنيين.
وتتلخص قصة الجريمة بأن جهة مسلحة مجهولة الهوية قامت بخطف 12 شاباً من أهالي الفرحاتية واقتادتهم إلى جهة مجهولة وبعد ساعة واحدة فقط تم العثور على ثمانية منهم تمت تصفيتهم.
في صباح اليوم التالي وصل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى تلك المنطقة مصطحباً معه وزيري الدفاع والداخلية ورئيس هيئة الحشد الشعبي ورئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة.
الكاظمي حضر مجلس عزاء المغدورين وقدّم تعازيه ومواساته الى ذوي الشهداء المغدورين واكد أن “أبناءكم الذين سقطوا غدراً وصبراً إنما هم أبناؤنا، ولن يضيع حق دمائهم، وسنوجّه بتعزيز وجود القوات الأمنية وتوفير المزيد من الحماية».
وبين في حديثه أن “حق المغدورين سيأتي عبر القانون، وأن التحقيقات قد بدأت، وأنه يتابعها بنفسه، كما أن عقاب الجناة ستحققه العدالة بدلاً من الانتقام، ولن يكون المجرمون بعيدين عن قبضتها».
وأضاف الكاظمي أن “الإرهاب لن يكون له مأوى أو مكان مهما حاول التسلل مجدداً، وأن يد القانون والعدالة ستقصم ظهر فلوله أينما ظهروا».
واستمع الكاظمي لذوي الشهداء عن مجريات الحادث وامر بمجموعة من الاجراءات منها تخصيص فوج مدرع لهذه المنطقة مهمته حفظ الامن والنظام والتاكيد على اكمال التحقيق وكشف ملابسات الحادث والجهة التي تقف خلف هذه الجريمة المروعة. 
مدير اعلام محافظة صلاح الدين جمال عگاب احمد ذكر لـ”الصباح” ان زيارة رئيس الوزراء لذوي الضحايا ومتابعته ملابسات الحادث لمحاسبة الجناة قللت من تأثير هذه الجريمة مستقبلا في اهالي المنطقة. 
السلطة القضائية بدورها اعلنت أن “محكمة تحقيق بلد المختصة بقضايا مكافحة الارهاب باشرت إجراء التحقيق الاصولي بخصوص جريمة خطف وقتل عدد من المواطنين، إضافة إلى جريمة قتل أحد منتسبي الحشد الشعبي التي سبقت تلك الجريمة التي حصلت في منطقة الفرحاتية التابعة الى قضاء بلد في محافظة صلاح الدين».
من جهته أصدر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أمرا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق برئاسة رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، وعضوية عدد من أعضاء اللجنة النيابية إضافة إلى نواب محافظة صلاح الدين، للتوجه إلى مكان الحادث وإعداد تقرير يعرض على مجلس النواب.
كما دان نائب رئيس مجلس النواب بشير حداد هذه الجريمة وطالب الجهات الأمنية بالإسراع في إجراء تحقيق عاجل واتخاذ الإجراءات اللازمة مع القوة الماسكة للمنطقة ومحاسبة المقصرين، وملاحقة الجناة وإلقاء القبض عليهم بأسرع 
وقت.