{ذا فويس سينيور} سياحة ذوقيَّة نحو التراث العربي

الثلاثاء 20 تشرين أول 2020 141

{ذا فويس سينيور} سياحة ذوقيَّة نحو التراث العربي

متابعة: المحرر الموسيقي 

يتواصل عرض برنامج "ذا فويس سينيور" في مرحلة "الصوت وبس" في تجربة أخذت تشدُّ اهتمام المشاهد العربي من خلال تقديم مواهب تجاوزت أعمارهم الستين عاماً، وقد شهدت الحلقة الثانية التنافس بين المواهب لتحظى بقبول واستدارة كرسي "ذا فويس" من قبل لجنة المدربين الأربعة وهم النجوم: هاني شاكر، سميرة سعيد، نجوى كرم وملحم زين.

فكرة البرنامج أثارت المشاهدين من خلال ما يقدمه المتبارون على مسرح "ذا فويس سينيور" وعادة ما يقدمون أغاني الزمن الجميل، وقد أتاح لهم البرنامج أنْ يُظهروا مواهبهم بعد أنْ فاتتهم فرصة التعبير عنها خلال السنوات الماضية وتحقيق الشهرة التي كانوا يحلمون بها، فجاءت أغلب الأصوات ناضجة في أدائها 
للأغاني.
يعدُّ هذا البرنامج الذي يقدمه ياسر السقاف وأنابيلا هلال، بمثابة الفلتر الذي ينظف أسماع الجمهور العربي بما علق باذانهم من صخب الغناء الشبابي الحديث بإيقاعاته السريعة، فهي محطة استراحة للذائقة العربية أنْ تذهب بسياحة ذوقيَّة للاستماع والاستمتاع بالطرب الشرقي العربي، وفرصة للشباب كي يطلعوا على تراثنا الغنائي بمختلف أشكال الغناء العربي.
وعن تفاصيل الحلقة الثانية التي عرضت على قناة (mbc) والتي انطلقت مع خالد أبو سمرا من سوريا، الذي عدَّ زوجته هي الداعم الأول والأخير له في الحياة وأنه يستمد القوة منها، وراهنَ على أنْ يجعل كراسي المدربين تلف له خلال 20 ثانية فقط، وبالفعل لم تمر سوى ثوانٍ قليلة على بدئه غناء موال "اللؤلؤ المنضوض" وأغنية "على العقيق اجتمعنا" لصباح فخري، حتى لفَّ له كل المدربين في وقتٍ واحد. 
واحتراماً لموهبته انتقلت نجوى إلى المسرح لتسلم عليه، وتطلب منه أنْ يغني مقطعاً من "قدك المياس". وأعرب هاني عن سعادته بسماع دررٍ فنيَّة على المسرح، وأبدت سميرة ذهولها من الإمكانات التي يملكها خالد، بينما علق ملحم بأنه ليس مستغرباً على سوريا أنْ نجد فيها مثل هذه الأصوات المهمة. واختار خالد الانضمام إلى فريق نجوى.
وكشف رجا الريس من لبنان عن أنَّ الحلم الذي راوده دوماً هو أنْ يكون موسيقياً ناجحاً لذا تعلم العزف على أكثر من آلة موسيقيَّة، لكنه يميز الساكسفون ويعطيها مكانة خاصة في حياته، وهي الآلة التي رافقته على المسرح عند غنائه "Long Train Running". وحصل على لفة رباعيَّة من المدربين، وعدَّ هاني المشترك بأنه يمثل طاقة إيجابية نجح في نقلها إلى المدربين، واختار الانضمام إلى فريق سميرة.
وغنى رشيد الحاج من لبنان موال "جاروا الحبايب" وأغنية "اشتقنا كتير" للراحل زكي ناصيف. وأشار رشيد إلى أنه حاول احتراف الفن في شبابه لكنه لم يوفق، لافتاً إلى أنه مختار إحدى القرى اللبنانيَّة. وعندما وقف على مسرح "the Voice SENIOR"، استطاع أنْ يقنع المدربين الأربعة بموهبته، ورحبت نجوى بمختار المخاتير كما قالت، ووصفته سميرة بالعمدة، وأثنى هاني على أدائه، قبل أنْ يعلن رشيد أنه يريد الانضمام إلى فريق ملحم، الذي اعتبر أنه يحتاج إلى صوتٍ يغني التراث اللبناني.
أما مسك الختام فكان مع عبدالعزيز بن زينة من الجزائر، الذي اختار الانضمام إلى فريق هاني، بعدما غنى "فراق غزالي" من التراث التونسي. وكشف المشترك أنه رياضي ويحب الحفاظ على مظهره الذي يبدو أصغر من عمره، ولفت إلى أنه معروفٌ على مستوى بلده الجزائر ويريد أنْ يوصل موهبته اليوم إلى أبعد من 
بلده.