نائب: هناك مخطط لتشويه صورة الحشد الشعبي

الثلاثاء 20 تشرين أول 2020 246

نائب: هناك مخطط  لتشويه صورة الحشد الشعبي
بغداد: الصباح
 
 
على خلفية التصريحات الاخيرة المسيئة للحشد الشعبي، اكد النائب منصور البعيجي، وجود مخطط خطير تقوده بعض الجهات المدعومة خارجيا اوداخليا، من خلال تلفيق الاتهامات الزائفة من اجل تشويه صورة الحشد امام الرأي العام، في حين برزت دعوات في كركوك، لاعتماد الحشد كقوة عسكرية ضاربة في المحافظة قادرة على طرد التنظيم الإرهابي. 
وقال البعيجي، في بيان لمكتبه: ان “مايحصل من اتهامات واساءة للحشد الشعبي امر غير مقبول ومرفوض جملة وتفصيلا ، خصوصا ان الحشد مؤسسة رسمية ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة، والاساءة له تجاوز على الدولة وهذا مالانسمح به “.
ودعا النائب “الحكومة الى ان تحمي الحشد من اية جهة تحاول المساس به، وتشويه صورة الحشد الذي ضحى بدماء زكية اختلطت مع بعضها لتحرير الاراضي من عصابات داعش الارهابية”. 
من جانبه، اوضح الخبير القانوني علي التميمي، امكانية اقامة دعوى قضائية ضد الشخصيات التي تسيء للحشد الشعبي .
وقال التميمي، في تصريح صحفي،: ان “الحشد الشعبي جهة رسمية تابعة للقوات المسلحة تأتمر باوامر القائد العام للقوات المسلحة بموجب القانون رقم 40 لعام 2016 الخاص بهيئة الحشد، واي تجاوز على الجيش والحشد يعاقب عليه القانون سواء كان الشخص الذي يقوم بالتهجم مواطنا اومسؤولا او جهة اعلامية”.
واضاف، ان “المادة 226 من قانون العقوبات نصت على المعاقبة بالسجن 7 سنوات لكل من يقوم بالتهجم على القوات المسلحة اوالتشهير بها اوالهيئات التابعة للقوات المسلحة”. في غضون ذلك، أكد رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك المنحل برهان العاصي، أن هجمات عصابات داعش على كركوك تشكل خطرا وتحديات كبيرة.  وقال العاصي، في تصريح صحفي،: إن”مناطق جنوب كركوك تعاني من تمدد عناصر تنظيم داعش والهجمات التي حصلت في ناحية شوان ومناطق الحويجة، هي تهديد حقيقي ويجب معالجة الأزمة بأقصى سرعة”.
وتابع، أن”القوة الأمنية الموجودة في الحويجة وجنوب كركوك غير مؤهلة، وطالبنا مرارا باستبدالها وإرسال تعزيزات عاجلة، والاعتماد على الحشد الشعبي كقوة عسكرية ضاربة قادرة على طرد التنظيم الإرهابي”.