هند العزيز: كوني أنتِ المشجعة والداعمة لنفسك

الأربعاء 21 تشرين أول 2020 153

هند العزيز:  كوني أنتِ المشجعة والداعمة لنفسك
 بغداد: سرور العلي 
 
ورثت هند العزيز (32) عاماً، الرسم عن والدتها وهي في سن السادسة لتشق طريقها في ما بعد بدعم والديها، ومتابعتها لأعمال فنانين كبار للاستفادة من خبرتهم، ومشاركتها في جميع الأنشطة المدرسية، لتؤسس عملها الخاص بالرسم على العباءات والبشت، وأصبحت أعمالها رائجة بين الناس إلى جانب إبداعها في اللوحات.
تقول العزيزعن رحلة نجاحها:"بعد تخرجي في الجامعة سنة 2010 علوم الكيمياء، قررت أن انمي موهبتي في الرسم، وثقتي بنفسي انعكست على أعمالي المصنوعة دائماً بحب
وشغف".
وتابعت "كنت في بداية طريقي مترددة وقلقة من عرض لوحاتي للعامة على الرغم من طلبات المقربين مني لشرائها، ولكن بتشجيع أسرتي وزملائي عرضتها على منصات التواصل الاجتماعي ونالت نجاحاً
 كبيراً".
لمواقع التواصل دور كبير في تنمية موهبة العزيز وترويج فنها، كما أنها ترسم على الزجاج والخشب، وتستلهم أفكارا للوحاتها من الواقع الذي تعيش فيه وأحيانا من
 خيالها.
 وتأثرت بعدة فنانين، لاسيما العراقيون ومنهم فائق حسن وجواد سليم، وتميل للمدرسة الواقعية.
وعن الصعوبات والتحديات التي واجهتها، قالت"أعاني في بعض الأحيان من ضيق الوقت كوني أعمل بدوامين صباحي ومسائي، وتربية أطفالي وتلبية احتياجاتهم، ولكن عزمت على تحدي
 ظروفي والاستمرار بفني".
وتأمل العزيز أنْ يكون لديها غاليري خاص بها ومكتبة للأدوات الفنية.
 أقامت معرضها الشخصي الأول عام 2012 في محافظة صلاح الدين، وشاركت في مهرجانات عدة، وفي معرض تشكيليات عراقيات، ومعرض جائزة عشتار في جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين عام 2019.
وأوضحت"أنا فخورة بنفسي لصمودي بوجه صعوبات الحياة وظروفها المريرة، ولتمسكي بهدفي وحلمي".
وشاركت بلوحة في مهرجان القاهرة الدولي بدعوة من مؤسسة عشتار للفنون، وحصلت على عدة شهادات تقديرية، وميدالية ذهبية أثناء مشاركتها في مهرجان القاهرة الدولي بمصر، وتطمح العزيز أن تزداد مشاركاتها في المعارض والمحافل الدولية لتمثيل اسم العراق.
وختمت العزيز، حديثها برسالة إلى المرأة مفادها: بأنَّ "الدراسة سلاحك الذي ستواجهين به الحياة لا تتخلي عنه لأي سبب كان، كوني أنت المشجعة والداعمة لنفسك، وابحثي عن ابداعك وتميزي ولا تستسلمي أبداً".