سبورة رقمية تفاعلية

الاثنين 26 تشرين أول 2020 108

سبورة  رقمية تفاعلية
  سيول: وكالات
 
كشفت سامسونغ عن الجيل التالي من شاشتها التفاعلية العاملة باللمس الخاصة بالتعاون والتواصل ضمن بيئات العمل والتعليم الشخصية وعن بُعد. وتعتقد سامسونغ أن شاشتها التفاعلية الجديدة يمكنها سد الفجوة بين الطلاب الذين يدرسون في الفصل والطلاب الذين يدرسون في المنزل، وذلك بعد أن أصبح التعليم عن بُعد هو الوضع الطبيعي الجديد. وتعد شاشة العرض التفاعلية الجديدة بقياس 85 إنشًا من سامسونغ هي الكبرى في هذه السلسلة، وتنضم إلى عائلة منتجات 55 إنشًا و 65 إنشًا. وتم تصميم الشاشة التفاعلية لتقديم اتصال فعال، سواء بين المعلمين والطلاب أو المديرين والموظفين أو الشركات والعملاء. وبفضل وظائفها السهلة والوضوح وبروتوكولات الأمان، فإن الشاشة الجديدة بقياس 85 إنشًا تعمل على تعزيز المشاركة عبر الفرق بغض النظر عن الموقع. وتَعد السبورة البيضاء الرقمية المتصلة بالإنترنت من الشركة الكورية الجنوبية بالسماح للطلاب والمعلمين بالتعاون مع بعضهم بعضًا. ولا تهدف الشاشة إلى ربط جميع المشاركين بشكل أفضل، بل السماح بحدوث التعاون أثناء وجود الطلاب بعيدين.