أسرى حرب الخليج الثانية يطالبون بإنصافهم

الأربعاء 28 تشرين أول 2020 177

أسرى حرب الخليج الثانية يطالبون بإنصافهم
تسلمت «الباب المفتوح» رسالة من مجموعة كانت قد وقعت في اسر الجيش الاميركي إبان الحرب التي اندلعت في العام 1991، يناشدون عبرها رئيس مجلس الوزراء بإنصافهم ومنحهم الحقوق التي نص عليها القانون.
وأوضحوا في الرسالة، انهم مجموعة من أسرى حرب الخليج العام (1991) المظلومين والمغيبة حقوقهم منذ ثلاثة عقود ونصف على حد قولهم، مبينين انهم قد عانوا كثيرا طوال كل هذه السنوات التي اعقبت الحرب ولغاية يومهم الحاضر.
وأشاروا الى أنهم لم يتوقفوا عن المطالبة بحقوقهم القانونية والشرعية التي كفلها الدستور العراقي والقانون الدولي بحسب اتفاقية جنيف الموقعة في العام (1949) والتي تتضمن حقوق الاسرى كاملة غير منقوصة، لافتين الى انهم وبعد جهد جهيد تمكنوا من استصدار الأمر الديواني رقم ( 107) في العام (2019) والذي ينص على شمولهم بالفقرة (12) الخاصة بالاسرى.
وذكروا انه بحسب الامر الديواني المذكور وتحديدا الفقرة (15) التي تسمح بترويج المعاملات الخاصة بحقوقهم، إلا ان اي امر لم يصدر بذلك، على الرغم من المراجعات الكثيرة لكل الدوائر ذات
 العلاقة.
من هنا يناشد اصحاب الرسالة، رئيس مجلس الوزراء بتفعيل الأمر الديواني المشار اليه، كي يتمكنوا من تحصيل حقوقهم المغيبة منذ اكثر من ثلاثة عقود، مؤملين ان ينظر لقضيتهم بعين العطف والرأفة بهم وبأسرهم الكبيرة.