مفاتيح الذكاء الجديدة.. بوابات لتطوير مهارات الأفراد وتنميتها

الأربعاء 28 تشرين أول 2020 253

مفاتيح الذكاء الجديدة..  بوابات لتطوير مهارات الأفراد وتنميتها
فجر محمد 
 
يخطئ من يعتقد أن الذكاء يقاس بالقدرة على حل العمليات الحسابية او التفوق باللغة العربية والانكليزية فقط وباقي العلوم، او التطور والتفوق الدراسي وحسب، ففي دول العالم المتقدمة لم تعد هذه المعايير والمفاهيم الوحيدة لقياس نسبة الذكاء.
بالرغم من نسيانه الحروف والكلمات بشكل مستمر واستياء والدته بسبب هذه المشكلة، الا ان الصغير سامي زيد اصبح يحفظها عن طريق رسمها وتشبيهها بحيوانات او اشكال معينة، فقد اكتشفت والدته بمحض الصدفة أان صغيرها يحفظ اشكال الكلمات، لذلك كثفت جهودها من اجل رفع مستواه الدراسي اكثربواسطة هذه الآلية وتقول لينا وليد والدة الصغير سامي وهي تحتضنه:"منذ أن بدأ يتعلم القراءة والكتابة وانا الاحظ انه ينسى الحروف والكلمات كثيراً ولا يتذكرها بشكل جيد، الا اذا شبهتها بحيوان او شيء ما، لذلك عملت بالتركيز على هذا الجانب ".
 
تركيبة فريدة
كانت النظريات حتى وقت قريب تؤكد على الذكاء المنطقي والحسابي وتعتبر التفوق العلمي مقياساً للذكاء، لكن ظهرت فرضيات تشير الى تمتع كل فرد بتركيبة فريدة من نوعها فهناك من يمتاز بالذكاء الطبيعي اي القدرة على التواصل مع الحيوانات وآخر بالموسيقى،اذ يتفاعل مع الالحان الموسيقية ويتعامل معها بحرفية عالية، وآخر يتمتع بالذكاء الاجتماعي ويعني ذلك القدرة على التواصل مع الاخرين والمجتمع، في حين أن افراداًآخرين يتمتعون بالذكاء اللغوي اي القدرة على تعلم اللغات بسهولة، اوالحركي اي تحريك اعضاء الجسم بكل مرونة ، فضلاً عن ذوي الذكاء الحسابي اي لديهم القدرة على حل العمليات الحسابية بسهولة، و الذكاء التصويري ويتمتع اصحابه بمهارات الرسم وحل الالغاز، ومن ثم يأتي الوجداني الذي يجعل من صاحبه قادراً على تفهم الاحاسيس والمشاعر ومتعاطف مع الآخرين.
 
البصمة الوراثيَّة
وصلت الابحاث العلمية والدراسات الى مراحل متقدمة جداً في امكانية معرفة نسب الذكاء لدى الافراد، ومنها تقنية البصمة الوراثية، الباحثة بالشؤون التربوية والتعليمية في مركز تنمية الابداع نور حميد تشير الى أن هكذا تحاليل وفحوصات تساعد بشكل كبير في معرفة المستوى الدراسي والتعليمي للافراد
 كما أن تقنية الكشف عن بصمة الاصابع العشرة بامكانها توضيح مستوى الذكاء الذي يتميز به الفرد، وهذه التجربة الفريدة من نوعها موجودة في مركز تنمية الابداع وعن طريقها يتم تعليم الاولاد.
ومن الجدير بالذكر ان الاعمار من 5الى 14 عاماً فيها يكتسب الطفل مهاراته وينمي ذكاءه، اما بعد ذلك العمر فلا يمكنه سوى اكتساب المهارات وتطويرها أكثر.
 
تأثيرات بيئيَّة
تشير الدراسات العلمية الى انه على الرغم من تحكم علم الوراثة بمستوى الذكاء لدى الاولاد بنسب معينة، الا ان التأثيرات البيئية لها دور ايضاً وهذا ما اكده طبيب المجتمع والامراض الانتقالية الدكتور محمد كاظم وتابع القول:"ان البيئة التي يسود فيها التفاهم والتعاون حتى لو لم يكن اصحابها من ذوي الدخل المرتفع جداً، بل يكفي أن يكون فيها جو مستقر ووالدان متفهمان وقادران على التواصل مع اولادهم، فهذه البيئة كفيلة بتكوين افراد ناجحين واذكياء في المجتمع مستقبلا، مع ضرورة الانتباه الى ابعادهم عن الاجهزة الذكية التي تؤثر بشكل كبير في مستويات الذكاء لديهم".
 
فروق فرديَّة
من النادر أن يتطابق ذكاء الطفل مع اشقائه واقرانه بشكل مطلق ، فعلى سبيل المثال الاخ الاكبر لسامي وهو احمد يتمتع بذكاء حسابي لافت للنظر على عكس سامي، اذ تقول امهما:"يمتاز ولدي الاكبر بقدرته على حل المسائل الرياضية وبسرعة كبيرة على عكس شقيقه الاصغر الذي يجد صعوبة في مادة الرياضيات في حين يحب دروس اللغات المختلفة ويفضل سماع الاغاني باللغة الانكليزية".
 
مقاييس
إنَّ اعتماد قياس ذكاء الطفل بتفوقه الدراسي فقط واهمال باقي الجوانب التي يتميز بها، يؤثران سلباًفي شخصيته و نفسيته، وتوضح الباحثة بالشؤون النفسية والاجتماعية الدكتورة ندى العابدي كيف بالامكان استثمار طاقة الطفل ونشاطه المفرط في الالعاب الرياضية، فعلى سبيل المثال احد الصغار كان يتمتع بقوة جسدية كبيرة جداً ويمارس مختلف الالعاب بمفرده، وبعد تنمية الرياضة لديه اصبح من ابطال المصارعة اليوم.
تغذية
يجمع المختصون على أنَّ هناك مجموعة من الاغذية والاطعمة من شأنها أنْ تنمي الذكاء لدى الاطفال والمراهقين على حدٍ سواء، طبيب المجتمع والامراض الانتقالية الدكتور محمد كاظم يشجع الوالدين على وضع جدول تغذية مليء بالبروتينات والفيتامينات المختلفة، خصوصاً فيتامين دي واللحوم والالبان والخضراوات والفواكه، كي تنمو اجسامهم ويتحولوا الى افراد ناجحين وذوي مهارات متعددة.
 
مستويات التعليم
مع التطور والحداثة والتكنولوجيا التي دخلت في كل مفاصل الحياة، اصبح معروف لدى الكثيرين ان طرق واساليب ومستويات التعليم لم تعد واحدة فقط او تقليدية، الباحثة نورحميد تقول:"ان معرفة الذكاءات السبعة للطالب ومايتميز به ويفضله من شأنهاأن تكون مدخلاً وآلية تعليم ناجحة جدا، فعلى سبيل المثال هناك طلبة يتميزون بالمهارات الحرفية والرسم ويحبون لمس الاشياء بايديهم، لذلك يعد هؤلاء من فئة التعليم الحسي، في حين أن اقرانهم الآخرين يفضلون حل المسائل الرياضية والمنطقية وهؤلاء من فئة التعليم المنطقي".
 
تمارين ذهنيَّة
اثبتت التجارب العلمية والعملية أن حل التمارين الرياضية من شأنه أن يحرك الخلايا الدماغية والاشارات الكهربائية وبالتالي زيادة وصلات الدماغ الكهربائية، هذا مابينته الباحثة نور حميد وتابعت قائلة:"ان زيادة الاشارات الكهربائية بين خلية واخرى في الدماغ، ستحفزه وتنشطه اكثر، لذلك فان التمارين الرياضية والالغاز تلعب دوراً كبيراً في هذا الجانب، فضلاً عن الذاكرة وسرعة الحفظ واسترجاع المعلومات بشكل مرتب غير عشوائي هي أيضاً تخضع لتقنيات معينة يعمل بها طلاب مركز تنمية الإبداع".