اليوم.. الجولة الثانية من مفاوضات الحدود بين لبنان واسرائيل

الأربعاء 28 تشرين أول 2020 233

اليوم.. الجولة الثانية من مفاوضات الحدود بين لبنان واسرائيل
 بيروت: جبار عودة الخطاط 
 
 
تنطلق اليوم الأربعاء، الجولة الثانية من المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية بينهما برعاية الأمم المتحدة ووساطة أميركية، في مقر قوة الأمم المتحدة في الناقورة، جنوب لبنان، وكان الجانبان قد اختتما الجولة الأولى من محادثاتهما يوم 14 الشهر الجاري. 
رئيس الوفد اللبناني المفاوض العميد الركن الطيار بسام ياسين، أكد أن «المفاوضات تطلق صفارة قطار التفاوض التقني غير المباشر، في مسيرة الألف ميل نحو ترسيم الحدود الجنوبية، وانطلاقاً من مصلحة وطننا العليا نتطلع لأن تسير عجلة التفاوض بوتيرة تمكننا من إنجاز هذا الملف ضمن مهلة زمنية معقولة». وأضاف ياسين: « نفاوض اليوم بشأن ترسيم حدودنا البحرية على أساس القانون الدولي، واتفاقية الهدنة عام 1949 الموثقة لدى دوائر الأمم المتحدة، واتفاقية بوليه/ نيوكومب عام 1923، وتحديداً بشأن ما نصت عليه هذه الاتفاقية بشأن الخط الذي ينطلق من نقطة رأس الناقورة براً، وتمكين لبنان من استثمار ثرواته الطبيعية من نفط وغاز ضمن منطقته الاقتصادية الخالصة التي يحفظها القانون الدولي». وكان رئيس مجلس النواب البناني نبيه بري قد أعلن مطلع الشهر الجاري، التوصل إلى تفاهم بشأن بدء مفاوضات غير مباشرة برعاية الأمم المتحدة في مقرها في مدينة الناقورة الحدودية، في خطوة وصفتها واشنطن بأنها «تاريخية بين دولتين في حالة حرب» .
وتأتي هذه المفاوضات في لحظة عربية بالغة التعقيد حصلت فيها متغيرات صاخبة على صعيد «العلاقة العربية مع إسرائيل»، فقد أعلنت كل من الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع مع إسرائيل برعاية أميركية، وانضمت السودان مؤخراً لركب التطبيع، ما دفع مراقبين إلى التوقّف عند توقيت إطلاق المفاوضات بين بيروت وتل أبيب، في حين شدد حزب الله، عبر بيان لكتلته النيابية على أنه لا علاقة للمفاوضات بـ»المصالحة» أو «بسياسات التطبيع التي انتهجتها مؤخراً وقد تنتهجها دول عربيّة».
ويضم الوفد اللبناني أربعة أعضاء، عسكريَّين ومدنيَّين، هم العميد بسام ياسين والعقيد الركن مازن بصبوص، والخبير التقني نجيب مسيحي، وعضو هيئة قطاع البترول وسام شباط.
بينما مثل الوفد الإسرائيلي ستة أعضاء بينهم المدير العام لوزارة الطاقة أودي أديري، والمستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، رؤوفين عازر، ورئيس دائرة الشؤون الستراتيجية في الجيش.