فوتوغرافي ينقل احتجاجات تشرين إلى المتنبي

الأحد 08 تشرين ثاني 2020 102

فوتوغرافي ينقل احتجاجات  تشرين إلى المتنبي
بغداد: رشا عباس 
 
 
افتتح امس الاول الجمعة، في باحة المركز البغدادي بشارع المتنبي، المعرض الفوتوغرافي الاول للمصور حيدر صباح محسن، برعاية الجمعية العراقية للتصوير وبالتعاون مع المركز الثقافي البغدادي. 
المعرض الذي حمل عنوان "ثورة تشرين"  ضم 40 لوحة، وثقت احداث تشرين ومجرياتها الثقافية والفكرية والاجتماعية والسياسية.  
حيدر محسن قال لـ"الصباح" :" تجربتي بالتصوير خرجت من رحم المعاناة، انا كشاب حالم عندما خرجت للتظاهر، مطالباً بحقي في التعيين والحصول على مصدر رزق، لكن خلال تواجدي في ساحة التحرير، تولدت لدي فكرة بتوثيق ما نمر به من مواقف وتحويلها الى صور تحكي تاريخ تلك التظاهرة، وهي تجمع مختلف الشرائح والمستويات الثقافية تحت شعار واحد هو "نريد وطن". 
واضاف: "التصوير اصبح هوايتي المفضلة بواسطته تمكنت من اخذ حقي والاحتفاظ بذكريات شعبي كنوع من الحكايات الوطنية التي تروي للأجيال المقبلة، مؤكداً ان" التظاهرات لا تزال مستمرة ثقافياً، ومواهب الشباب برزت واثبتت للعالم اجمع ان العراق بلد يمتلك طاقات وارادة قوية، لا يمكن قهرها، انما احتضانها هو الحل الوحيد".
لم تكن فكرة اقامة المعرض في شارع المتنبي حاضرة في ذهن حيدر وقت التقاط الصور، فقد شعر لاحقاً بضرورة عرضها للمتلقي واثبات أن الشاب لايزال ينتفض من اجل تحقيق حلمه والمطالبة بحقوقه المشروعة، معبراً عن سعادته وهو يرى المتلقي بجانب لوحاته، واستقباله النصائح والارشادات الفنية، حول اعماله التي اخذت تصور كنوع من انواع البانوراما الحية. 
مرتضى محمد احد رواد المتنبي اعرب عن اعجابه بالمعرض، وما شاهده من صور واقعية تبين مخارج تلك الاحتجاجات وتداعياتها التي القت بظلالها الايجابية على الشباب، وجعلت مواهبهم تظهر الى الساحات والمنتديات العامة واشغلتهم بالأمور الايجابية التي تعود بالمنفعة على المجتمع.