كويكب قد يضرب الأرض في العام 2068

الثلاثاء 10 تشرين ثاني 2020 107

كويكب قد يضرب الأرض  في العام 2068
  أريستوس جورجيو *
  ترجمة وإعداد - أنيس الصفار
 
 
 
 
ثمة كويكب يواظب العلماء على مراقبته بدقة منذ اكتشافه أول مرة، يقدر قطر الكويكب بأكثر من 1100 قدم ومن المقدر له أن يقترب من الأرض مرات عدة خلال القرن المقبل وربما بعده.
كان يعتقد أن احتمالات ارتطام هذا الكويكب بالارض في العام 2029 أو 2036 تكفي لإثارة القلق ولكن عمليات الرصد اللاحقة استبعدت ذلك، مع هذا فإن "أبوفيس"، وهو اسم الكويكب، سوف يقترب في 13 نيسان 2029 من الارض بحيث تراه العين المجردة.
يقول "ديف ثولن" من معهد الفلك في جامعة هاواي: "لقد توصلنا منذ زمن الى ان ارتطام أبوفيس بالأرض عند اقترابه منها في العام 2029 أمر 
مستبعد."
ترجح نتائج الرصد ايضاً ألا يتسبب الاقتراب التالي لأبوفيس في 2068 في حدوث الارتطام، بيد ان نتائج الرصد التي أمكن الحصول عليها هذا العام تظهر ان ما يطلق عليه "تأثير ياركوفسكي" سوف يتسبب بخروج الكويكب عن مساره القياسي المحسوب بنحو 550 قدماً في كل سنة، وهذا كافٍ لإبقاء سيناريو الارتطام في العام 2068 قائماً رغم ضآلته. 
تضع قائمة أعدتها "ناسا" كويكب "أبوفيس" في المرتبة الثالثة كأعلى تهديد لكوكبنا، اذ يبلغ احتمال الارتطام في 12 نيسان 2068 نسبة واحد الى 150 ألفاً، وهو تقدير لا يأخذ بالحسبان الاكتشافات الاخيرة. 
يقول الباحثون ان الاحتمالات قد تتغير مع مرور الوقت وتوفر مزيد من المعلومات، ولكن علماء الفلك سوف يعلمون إن كان هناك مثل هذا الاحتمال قبل حلول العام 2068.
في حالة ارتطام الكويكب بالارض فإنه سيسبب دماراً على مستوى قارة ولكنه لن يؤدي الى فناء الحياة على الأرض، كما يقول "ديفد فارنوتشيا" وهو عالم آخر مشارك في البحث.
 
*عن مجلة نيوزويك