جاسم العزاوي: الطب الشعبي مكملٌ وليس علاجاً

الأحد 15 تشرين ثاني 2020 415

جاسم العزاوي: الطب الشعبي مكملٌ وليس علاجاً
 بغداد: محمد اسماعيل
 
توزعت الآراء بالطب الشعبي، فثمة من ينسبه الى الروحانيات، متكئا على العلم بنسبة ما، وآخر يعده خزعبلات، وقد أشار طبيب القلب والباطنية د. جاسم العزاوي: "الجانب المادي في الطب الشعبي، من أعشاب ومركبات تستخلص من الطبيعة، تقبل على قدر تأثيرها في الجسد، وفق علم الاعشاب الخاضع لدراسات ميدانية، أما الإفراط به وعدّه بديلا عن الطب السريري فغير مقبول، وقد يكون مكملا لكن ليس أساسا" موضحا: "طب الاعشاب يدرس في سياق مناهج كليات الطب، ولن يتحول اختصاصا، أما الروحانيات فلا يصح توظيفها إجرائيا في العلاج، لكن قد ننصح المريض بما يهدئ المريض كي يأخذ العلاج مفعولا عضويا".
بين د. العزاوي: "ممكن أن يوجه طبيب بتعاطي غذاء معين واعشاب معينة كمكمل للعلاج الدوائي، شريطة ألا يتفاعل متعارضا مع الدواء؛ لذا يجب ألا ينصح به الا طبيب فائق الاطلاع على الجانب الدوائي والعشبي معا" مواصلا: "تقوية ثقة المريض بقرب الشفاء، تعد عاملا مساعدا، لكن يجب ألا يعتمد فيه الطبيب الروحانيات، الا بالنسبة المتداولة في يوميات المجتمع، وليست منهج علاج". د. جاسم مطشر ثامر العزاوي، تولد سوق الشيوخ.. الناصرية 1954 تخرج في كلية الطب.. جامعة البصرة 1979.