جواري بغداد في العصر العباسي

الأحد 22 تشرين ثاني 2020 521

جواري بغداد  في العصر العباسي
  د. نجاح هادي كبه
ترجع أصول فئات الجواري في قصر الخلافة العباسية أو دور الأمراء، إلى أجناس عدة، وأمم شتى، من بلاد الحرب؛ وكثير من الجواري والإماء أصبحن أمهات لأولاد الخلفاء العباسيين؛ والنخّاسون والمغنّون، أمثال إبراهيم الموصلي وابنه إسحق يبتاعون الجواري اللائي يتوسمون فيهن الذكاء، وهنّ صغيرات السن، فيثقفونها، ويعلمونهن الأشعار والغناء، ويحفظونهن القرآن والأحاديث النبوية، وفنون الأدب والنحو والعروض والمساجلة الشعريَّة.
ومنهن عنان.. جارية شخص يكنى بالناطفي، أول من اشتهر بقول الشعر في الدولة العباسية، وأفضل من عرف من طبقتها، ولما يزل فحول الشعراء في عصرها، يلقونها في منزل مولاها فيقارضونها الشعر، وتنتصف منهم، وعتقت بعد وفاة مولاها. 
وفنون.. جارية يحيى بن معاذ، ونسيم.. جارية أحمد بن يوسف الكاتب، وبنان ومحبوبة.. جاريتا المتوكل، ورابعة.. جارية إسحاق بن إبراهيم بن مصعب، وجلّنار.. جارية أخت راشد بن إسحاق الكوفي الكاتب، وخنساء.. جارية البرمكي، وغصن.. جارية ابن الأحدب النخاس، وأمل.. جارية قرين النخاس.
ـ