نادي السينما يعيد الفن السابع الى دائرة الضوء

الأربعاء 25 تشرين ثاني 2020 98

نادي السينما يعيد الفن السابع الى دائرة الضوء
 بغداد: وائل الملوك
 
 
بعد انقطاعه لسنوات طوال، اعادت دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الضوء لشاشة نادي السينما بعرض فيلم الافتتاح " المرآة" للمخرج اندريه تراكوفسكي ، مساء اول امس الاثنين، وسط حضور كبير من الفنانين والمختصين بالفن السابع.
مدير قسم السينما، كاظم مرشد السلوم، اكد خلال كلمة الافتتاح،  اننا" لسنا اصحاب الفضل في تاسيس" نادي السينما"، لكننا اليوم نسعى لعودة تألق شاشته بعد انقطاعها لسنوات طوال، بسبب ما مر به البلد من ظروف، وان النادي له الفضل على الكثيرين من الفنانين في اطلاعنا على الافلام العالمية والنخبوية ايام التسعينيات، لافتا الى ان" عودة النادي جاء باصرار مدير عام دائرة السينما والمسرح وقسم الانتاج السينمائي والتلفزيوني، من اجل المساهمة في عودة الحياة لهذه الشاشة، في وقت يفتقر البلد لصالات السينما، وفي الوقت نفسه محاولة لاعادة الطقوس السينمائية التي افتقدها محبو الفن السابع". بينما عبر الناقد السينمائي مهدي عباس، خلال حديثه لـ" الصباح" عن سعادته بعودة نادي السينما، وخصوصا في فترة تأثر جميع الانشطة الثقافية والفنية بسبب جائحة كورونا، مشيرا الى ان النادي كان متواجدا منذ الثمانينيات وصولا للتسعينيات، وكانت تعرض فيه افلام متميزة من مختلف المدارس السينمائية، وبكل تاكيد سنرى في الايام المقبلة عروضا ممتعة ومنتقاة بشكل جيد بسبب خبرة المشرفين عليه.
بينما المح المخرج عزام صالح، ان" النادي يشكل حراكا سينمائيا، وفي الوقت نفسه محور تلاقي السينمائيين الشباب مع المختصين من اصحاب الخبرة، اتمنى ان يضع المشرفون في جدول العروض جلسات نقدية، تسهم في ادراك ما يتناوله مخرجو الافلام والمدارس الفنية، التي يختصون فيها، مع تشخيص المفردات والحركات التقنية التي ترافق بعض الافلام، وهي خطوة تسهم بتثقيف الشباب".