إيران تنتظر سياسات مغايرة من الإدارة الأميركية الجديدة

الخميس 26 تشرين ثاني 2020 269

إيران تنتظر سياسات مغايرة من الإدارة الأميركية الجديدة
   طهران: وكالات
 
طالب المرشد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، الدول الأوروبية بعدم التدخل في الشأن الإيراني، مضيفا أن «الصواريخ الإيرانية ليست من شأن أوروبا».
وقال خامنئي، خلال اجتماع مع اللجنة الوطنية للاقتصاد في إيران: “بينما الأوروبيون يكثرون من تدخلهم في مسائل المنطقة يتهموننا بأننا نتدخل في شؤون المنطقة، لا تتدخلوا بشؤوننا”، متابعا: “لا تعلقوا على أنشطة إيران الصاروخية السلمية بينما تمتلكون صواريخ نووية مدمرة”، حسب وكالة الأنباء 
الإيرانية «إرنا». وأضاف، “جربنا المفاوضات مرة لرفع العقوبات عنا وفشلت، ولدينا الإمكانيات الكافية لإفشال الضغوط والعقوبات الحالية»، لافتا إلى أن «وضع الولايات المتحدة الأميركية غير واضح، والأوروبيون يتخذون باستمرار مواقف مناوئة 
ضد إيران». 
وقال المرشد الإيراني: «إن اميركا والأوروبيين يخبروننا ألا نتدخل في المنطقة، بينما هم أنفسهم لديهم التدخل الأكثر فظاعة في شؤون المنطقة. بينما تمتلك بريطانيا وفرنسا صواريخ نووية مدمرة، وألمانيا كذلك على نفس المسار، يخبروننا بعدم امتلاك صواريخ، في بادئ الأمر لا تحشروا أنفسكم في ما لا يعنيكم، والأمر الآخر لم لا تبدؤون بإصلاح أنفسكم قبل أن تبدوا آراءكم بشأن باقي الدول».
بدوره كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني عن أول خطوة تنتظرها بلاده من إدارة المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية 
جو بايدن. وصرح روحاني بأن إيران تأمل بأن تدين الإدارة الأميركية المقبلة، كخطوة أولى، بصراحة “السياسات غير الإنسانية والإجراءات المعادية لحقوق الإنسان” التي انتهجها خلال سنوات حكمه الرئيس المنتهية ولايته 
دونالد ترامب. 
ولفت الرئيس الإيراني إلى أن النهج الذي تتبعه بلاده يعتمد على تطبيق التعهدات المتبادلة وخفض التوتر من جميع الأطراف والاحترام المتبادل، مبديا قناعته بقدرة طهران وواشنطن على العودة بسهولة إلى الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 “إذا توفرت الإرادة من جانب الولايات المتحدة، وبعد ذلك يمكن طي المراحل التالية 
في القضايا الأخرى».