دعوات لتشريع قانون الحماية الأسرية

الخميس 26 تشرين ثاني 2020 421

دعوات لتشريع قانون الحماية الأسرية
  بغداد: شذى الجنابي
السليمانية: عذراء جمعة 
 
شهدَت وزارة الداخلية انطلاق فعاليات احتفالية اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المراة وسط دعوات لتشريع قانون الحماية الأسرية.
وقال وزير الداخلية عثمان الغانمي، على هامش الاحتفالية، بتصريح خاص لـ”الصباح”: ان المرأة مشاركة بشكل فاعل في جميع فعاليات الوزارة، حيث شاركت اكثر من 13 الف موظفة في عمل جميع مفاصلها وانضمامهن الى الشرطة المجتمعية لنشر الوعي التثقيفي للمجتمع ولدورهن الفاعل في التوعية ضد مخاطر الجريمة الالكترونية  لابتزاز الاسر الامنة، وتم القضاء على اكثر من 65 بالمئة من الحالات التي اساءت للمراة.
من جهتها، اكدت رئيسة لجنة المراة البرلمانية ميسون الساعدي خلال الاحتفالية التي نظمت تحت شعار ( لا للعنف ضد المرأة) ان العنف ضد المرأة يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الانسان، ويقع التعنيف بشكل اساس على النساء و الفتيات، ويمتد تأثيره على المدى الطويل ليشمل النواحي البدنية والجنسية والنفسية، ولا بد من الاعتماد على مجموعة حلول للاستفادة من النص الدستوري الذي اكد حماية المراة والاسرة والطفل من العنف باحترام الحقوق وفق مضامين حقوق الانسان وتشديد العقوبات بحق مرتكبي العنف والمساواة في القوانين، فضلا عن العمل على تسهيل وصول النساء الى مراكز الحماية وعدم جعل الاعراف والتقاليد قيودا لذلك، مع تفعيل حملات التوعية، وتشريع قانون الحماية من العنف الاسري وانشاء مراكز ايواء للمعنفات.
بدورها، عزت رئيسة لجنة المراة والمعهد النسوي في وزارة الداخلية سعاد عبد الجبار اسباب استمرار العنف ضد المرأة خصوصا المتعلقة بطبيعتها المتسامحة والمتنازلة عن حقوقها الطبيعية، فضلا عن استمرار هيمنة العادات والتقاليد التي يصعب كسرها وحماية النساء النازحات، لذا يجب وضع ستراتيجيات لحماية حقوق الانسان وتدريب العاملات لحماية انفسهن من العنف.
الى ذلك بدأت امس في محافظة السليمانية، فعاليات يوم مناهضة العنف ضد المرأة الـ 16، بحسب ما افاد به المشرف على حملة (اوقفوا قتل النساء) محمد شيراز طالباني بتصريح خاص لـ”الصباح”، موضحا ان الحملة تضم 48 منظمة محلية و102 شخصية من الاقليم ولديها مشاريع ومجموعة نشاطات لمناهضة العنف ضد المرأة، اولها وقفة امام محكمة السليمانية لاعادة صياغة القوانين التي يحاكم بها قاتلو النساء، فضلا عن زيارة مأوى النساء وتقديم وردة بيضاء لكل فتاة او امرأة من اللواتي تعرضن للتهديد من قبل ذويهن.
وافصح عن وجود مجموعة من القانونيين لتولي قضايا الدفاع عن النساء المعنفات في المجتمع، مشيرا الى ان الاحصائيات للمدة (2010 – 2020) اثبتت ان 502 حالة قتل لنساء في الاقليم، علاوة عن تسجيل 4778 شكوى داخل محاكمه للعنف ضد النساء بسبب عوامل شتى.