اللقاء يتجدد بين المعلّم مورينيو وتلميذه لامبارد

الأحد 29 تشرين ثاني 2020 224

اللقاء يتجدد بين المعلّم مورينيو وتلميذه لامبارد
 لندن: أ ف ب 
 
 
ينتقل البرتغالي جوزيه مورينيو إلى لندن لمواجهة تلميذه وفريقه السابقين عندما يحل توتنهام المتصدر اليوم ضيفًا على تشلسي ومدربه فرانك لامبارد في قمة المرحلة العاشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، في مباراة سيترقب نتيجتها ليفربول حامل اللقب لمحاولة الانفراد بالصدارة. 
ويدخل توتنهام الى المواجهة بعد اربعة انتصارات متتالية في الدوري، إلا أن تشلسي سيكون أمام فرصة محققaة لإزاحة نظيره اللندني.
وتحمل مواجهة تشلسي بالنسبة لمورينيو نكهة خاصة بعد أن قاد “البلوز” سابقًا الى ثلاثة القاب في الـ “برمير ليغ” (2005، 2006 و2015).
وستكون المواجهة الخامسة بين لامبارد ومورينيو كمدربين بعد أن التقيا في اربع مناسبات سابقة.
من جهته، يأمل تشلسي صاحب أفضل سجل هجومي في الدوري (22) مواصلة نتائجه الممتازة والخروج بفوزه الرابع تواليًا في الدوري، بعد أن ضمن منتصف الاسبوع مقعده في الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا بعد فوز قاتل على رين الفرنسي برأسية للبديل الفرنسي اوليفييه جيرو في الوقت بدل
 الضائع.
وقال مورينيو :”لا يمكن للناس أن يتوقعوا منا أن نأتي الى هنا وبعد موسم واحد ننافس على اللقب، نحن لا ننافس على اللقب، ننافس فقط للفوز بكل مباراة، ولكننا سنتعادل ونخسر مباريات أخرى».
واضاف: إن فرانك لامبارد يتعرض لضغوط كبيرة للفوز بلقب البريميرليغ، بعد إنفاق النادي بسخاء خلال فترة الانتقالات الأخيرة قبل انطلاق الموسم الحالي.
واوضح المدرب البرتغالي المخضرم “عندما تكون مرشحا للتتويج تعرف سبب ذلك.. وعليك القبول بذلك وعليك تقبل هذا النوع من الضغوط والمسؤوليات».
وفاز لامبارد بلقب البريميرليغ مرتين وبكأس الاتحاد الانكليزي مرة واحدة عندما كان لاعبا في صفوف تشيلسي تحت قيادة مورينيو ما بين عامي 2004 و2007.
ونفى لامبارد وجود أي خلافات بينه وبين مورينيو مدربه السابق رغم المنافسة بينهما.
وقال لامبارد عن ذلك :»العلاقة بيننا كانت دوما جيدة، عندما نتولى تدريب فريقين كبيرين متنافسين تتغير العلاقة بالتأكيد، لكن ليس للأسوأ، لا مشكلة بيني وبينه».
ويأمل مانشستر يونايتد في مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث تواليًا رغم صعوبة المهمة امام مضيفه ساوثمبتون المتألق هذا الموسم، فيما سيسعى ارسنال الذي حصد اربع نقاط فقط من مبارياته الخمس الاخيرة الى العودة لسكة الانتصارات من بوابة ضيفه ولفرهامبتون.
ويحل استون فيلا ضيفا على وست هام في ختام المرحلة الاثنين.