تحليق للطيران الإسرائيلي في سماء بيروت

الاثنين 30 تشرين ثاني 2020 221

تحليق للطيران الإسرائيلي في سماء بيروت
  بيروت: جبار عودة الخطاط 
 
شهدت الحدود الجنوبية للبنان، مع فلسطين المحتلة خلال اليومين الأخيرين سخونة لافتة، فقد حلقت ‏المروحيات الإسرائيلية، أمس الأحد، في أجواء المستعمرات القريبة من «كريات شمونة»، وسماع اطلاق رشقات نارية قرب السياج خلف موقع «العباد» العسكري، وكانت إسرائيل قد أطلقت في ليل السبت - كما أفاد شهود عيان لـ«الصباح»- بحدود ‏15 قذيفة ضوئية في الأجواء المقابلة لبلدات ‎هونين - ‎حولا - ‎مركبا.
بينما واصلت المسيّرات الإسرائيلية التصوير في أجواء المنطقة، وسماع نداء على مكبرات الصوت في مستعمرة «مرغليوت»، كما قامت طائرة استطلاع إسرائيلية؛ أمس الأحد بالتحليق فوق الضاحية الجنوبية لبيروت على علو منخفض، بالتزامن مع حالة التوتر، والإنذار التي سيطرت على قطعات الجيش الإسرائيلي على الحدود مع لبنان.
وأعلنت مخابرات الجيش اللبناني توقيف شخصين من الجنسية السودانية، حاولا التسلل إلى الأراضي الفلسطينية ليلة امس الأول، ووقعا في قبضة الجيش الإسرائيلي لاجتيازهما الحدود اللبنانية الفلسطينية، عند مستعمرة مارغليوت قبل أن تتم إعادتهما للأراضي اللبنانية، حيث أحيلا على القضاء المختص.
ونقل موقع «واللا» العبري عن مصادر إسرائيلية بارزة قولها: إن «الجيش الإسرائيلي تلقى تعليمات في الأسابيع الأخيرة؛ بالاستعداد لاحتمال تطورات يمكن أن تنعكس على حدوده الشمالية مع لبنان قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.»