ملك قصر الأخيضر

الخميس 17 كانون أول 2020 250

ملك قصر الأخيضر
باسم عبد الحميد حمودي
يردد رواة السيرة الهلاليَّة في مصر والجزيرة العربيَّة والمغارب حتى تونس، بيت الشعر الموحي بحق عامر الخفاجي سلطان أو ملك قصر الاخيضر:
حرم على البيبان ما يغلكونها مخافة خطار العراق تضيعي
و(البيبان) هي أبواب قصر الأخيضر الذي كان عاصمة الخفاجي عامر, و(خطار) العراق هم ضيوف العراق بأسره الذي كان لعامر الخفاجي النفوذ الكبير فيه زمن دول الدويلات الصغيرة التي تقاطعت مع سلطة المركز البغدادي التي عبث بها الحكام الغرباء عن أرض العراق خلال القرن الرابع الهجري وما تلاه.
منذ أيامٍ أعلنت وزارة الثقافة العراقية تشديد الرقابة على آثار قصر الأخيضر التاريخي والتصدي للصوص الآثار الذين سرقوا الكثير من تفاصيله.
وإذ تحسن الوزارة الحفاظ على هذا القصر التاريخي الذي كان مركزاً لعدة نشاطات ودويلات تظل حكاية الخفاجي عامر الفولوكلورية التاريخيَّة معاً تشكل جزءاً من نشاط كاتب هذه السطور الذي حقق أصول نشاطات هذا الحاكم العراقي وحركته الى تونس الخضراء صحبة الهلاليين وقتاله معهم حتى استشهاده غدراً.
وقد قمت بإصدار دراسة عنه طبعت في بغداد والقاهرة ونشرت مسلسلة في مجلة التراث الليبيَّة لأهمية وجود هذا الشريك العراقي المهم وأسرته داخل بنية السيرة الهلاليَّة.
ولكي أوضح جزءاً من أهمية الخفاجي عامر في حقل الدراسات الفولوكلورية في مصر على سبيل المثال, أقول إنهم في الصعيد المصري يسمونه (النجع) وينشدون القصائد على الأرغول في مدحه ورواية بطولاته.
وهناك مئات الأبيات الخاصة في ليبيا والمغرب وتونس وفلسطين التي تروي السيرة الهلاليَّة وتخص عامراً وبطولاته بالكثير.
كان المنشد والراوي الشعبي جابر أبو حسين قد روى مئات الأبيات عنه والتي أنشدها على الرباب وبعضها ألفه شعراء مهمون مثل سيد حجاب وفؤاد قاعود، بينما تسيد الشاعر عبد الرحمن الأبنودي مسألة تحقيق القصائد الشعبيَّة الخاصة بالملك العراقي الشعبي, فضلاً عن تحقيقه لمجمل السيرة الهلالية إنشاداً.
يطول الحديث عن الخفاجي عامر سيد الأخيضر وما زال الخفاجيون في بلادنا ينتخون لعامر فهو سيدهم التاريخي, وما زال انتشار الخفاجيين في بلاد تونس والمغارب وفلسطين أمراً سارياً يستحق التحقيقين التاريخي والفولكلوري, في وقتٍ يكون للأخيضر, القصر والمكانة التاريخيَّة شأنه الخاص والمهم.